• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الساحة الرياضية تنتظر حسم القضايا المعلقة

قرار التحكيم حول «أزمة الشعب» يسدل الستار على أطول النزاعات !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

معتصم عبدالله (دبي)

بعيداً عن المستطيل الأخضر، ووفق اللوائح المنظمة للجان والهيئات القضائية والتحكيمية لكرة القدم، برز التنافس الحاد والمستمر بين الأندية في ردهات لجان الاتحاد الأمر الذي أسهم في خلق مسابقة موازية تتواصل جولاتها بشكل شبه أسبوعي، ولا يكاد تنقضي جولة بخسارة نادي أو آخر، إلا وتبدأ جولة أخرى وفي مرتبة قضائية أعلى الأمر الذي بات بمثابة الظاهرة التي تستحق التوقف عندها، بعد أن تخطى صراع اللوائح الأندية بالشكل الذي أصبح فيه الاتحاد طرفاً في النزاعات، وهو ما بدا واضحاً في تقاضي نادي الشعب ضد اتحاد الكرة.

وأسدل قرار لجنة التحكيم أمس الأول برفض طلب الشعب في قضيته ضد اتحاد الكرة، باعتباره بطلاً لمسابقة دوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي 2014- 2015، ومنحه المكافأة المخصصة للبطل، الستار على مسلسل واحد من أطول القضايا في اتحاد الكرة، والتي بدأت فصولها بشكوى من الشعب في 2 فبراير من العام الماضي، وانتهت بقرار التحكيم أمس الأول، بعد أن استمرت لنحو 13 شهراً.

في المقابل تستعد قضية خميس إسماعيل لاعب الأهلي، والتي فصلت فيها لجنة الانضباط، باعتبار خسارة الأهلي مباراته أمام الشباب في الدور نصف النهائي لكأس الخليج العربي 0-3، لدخول فصولها الأخيرة، وأعلن الأهلي عن تحديد لجنة الاستئناف باتحاد الكرة الاثنين المقبل موعداً للنظر في استئنافه على قرار أوضاع وانتقالات اللاعبين، والتي قضت بدورها بعدم صحة تسجيل اللاعب في يوم مباراة نصف نهائي الكأس، في حين يستعد النادي للتقدم باستئناف ثاني على قرار الانضباط، وسيكون بإمكان الأهلي في حال قضت الاستئناف بتأييد قرار الانضباط اللجوء إلى التمييز كأعلى جهة قضائية، علماً بأن الموعد المقرر لمباراة النهائي أمام الوحدة سيكون في الأول من أبريل المقبل.

بدوره، وضع قرار أوضاع وانتقالات اللاعبين الصادر أمس الأول، بشأن قضية محمد سبيل لاعب الأهلي، السطر الأخير على قصة الشكوى التي تقدم بها نادي النصر للطعن في صحة مشاركة اللاعب محمد سبيل مع الأهلي في مباراة الفريقين في الجولة الثالثة من كأس الخليج العربي، والتي انتهت بفوز الأخير 2 - 0، ويعد قرار اللجنة نهائياً وغير قابل للطعن حسب اللوائح.

1 - أزمة نقاط الشعب ودبي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا