• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

خليفة يؤكد حرص الإمارات على استعادة العراق استقراره ووحدته الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' حرص دولة الامارات العربية المتحدة ودعمها لاستعادة العراق أمنه واستقراره وتعزيز وحدته الوطنية، وأن يشارك كافة أبناء الشعب العراقي الشقيق بمختلف قواه وأطيافه السياسية والاجتماعية في بناء العراق الجديد بعيدا عن الشقاق والفرقة والعنف. وشدد سموه خلال استقباله في قصر الامارات ظهر أمس بحضور سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء السيد عبد العزيز الحكيم زعيم قائمة الائتلاف العراقي الذي يزور البلاد حاليا على أن استتباب الأمن على الساحة العراقية سيكون لصالح المنطقة بشكل عام.

مشيرا سموه الى أن تردي الوضع الأمني الذي تشهده الساحة العراقية يشكل أحد أسباب استمرار العنف في البلاد.

وقال سموه: إن هذا الأمر يستدعي ضرورة اتحاد كافة الأطياف والقوى السياسية العراقية من أجل أمن العراق وسلامة شعبه ووحدة أراضيه. وأضاف صاحب السمو رئيس الدولة أن الأحداث المؤسفة التي تشهدها الساحة العراقية يجب ألا توهن من عزيمة المخلصين من أبناء الشعب العراقي الساعين الى وحدة البلاد وعودة الشعب سريعا للمشاركة في البناء والتنمية، داعيا سموه المجتمع الدولي الى التحرك لمساندة العراق والوقوف الى جانبه حتى ينعم شعبه بالأمن والسلام والاستقرار الدائم.

من جانبه أشاد السيد عبد العزيز الحكيم بمواقف دولة الامارات بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة الداعمة للشعب العراقي والساعية الى وحدته، منوها بالدور الإنساني الكبير الذي تقوم به دولة الامارات لصالح الشعب العراقي من خلال المساعدات الإنسانية المستمرة التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر والمؤسسات الإنسانية والخيرية في دولة الامارات.

الحضور

حضر المقابلة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لصاحب السمو رئيس الدولة ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وعدد من الشيوخ والمسؤولين في الدولة. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال