• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد وميركل يستعرضان العلاقات وتطورات الأوضاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على مائدة عشاء بأبوظبي الليلة قبل الماضية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي غادرت بعد زيارة رسمية للبلاد استمرت يومين.

ورحب سموه بزيارة مستشارة ألمانيا الاتحادية لدولة الإمارات والوفد المرافق والتي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، معربا سموه عن ثقته في أن تشهد العلاقات الاقتصادية الإماراتية الألمانية نمواً متواصلاً خلال المرحلة المقبلة لتشمل قطاعات وجوانب تعاون عديدة في ضوء الحرص المتبادل من قيادتي البلدين لتعزيز أوجه الشراكة الثنائية وبفضل ما تشهده علاقات التعاون بين البلدين من تطورات ملحوظة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

وأكد سموه أن الزيارات المتبادلة على أعلى المستويات بين البلدين تأتي تأكيداً لاستمرارية نهج تطوير الشراكة الإستراتيجية بين الإمارات وألمانيا بالشكل الذي يلبي تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين ويخدم المصلحة المشتركة.

وتناول اللقاء استعراض العلاقات الثنائية المتميزة بين الإمارات وألمانيا في مختلف المجالات وسبل دفع التعاون الاقتصادي والتجاري القائم بين البلدين، كما جرى خلال اللقاء استعراض تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والجهود المبذولة لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين، حيث أطلعت المستشارة الألمانية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على أولويات سياسة المانيا ورؤيتها لتفعيل عمـــلية السلام في المنطـــقة من خلال رئاسة المانيا للاتحاد الأوروبي ودور الاتحاد في اللجنة الرباعية الدولية.

وأكد سموه خلال اللقاء حتمية تضافر الجهود الدولية من أجل تحقيق السلام العادل والأمن والاستقرار فى المنطقة في ضوء المعطيات المتوفرة والمستجدات الراهنة، مجددا سموه دعم دولة الإمارات لكافة المبادرات والجهود الرامية لإحياء عملية السلام وتطبيق قرارات الشرعية الدولية، وأكد سموه أنه لا استقرار دون إيجاد تسوية عادلة وشاملة لكافة القضايا والمشكلات التي تعيشها المنطقة.

من جهتها أعربت المستشارة الألمانية عن ارتياحها لمسار العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية المانيا الاتحادية، مشيدة بحرص القيادات العليا وبجهود المسؤولين في البلدين وسعيهم الدؤوب لترسيخ أواصر الصادقة والتعاون لخدمة أهداف البلدين.

كما أشادت بالإنجازات الحضارية التي تحققت على أرض دولة الإمارات وما تحتله من مكانة متميزة إقليميا ودوليا بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، معربة عن تطلع بلادها الى تطوير وتنمية علاقات التعاون والصداقة بين البلدين على أساس الاحترام المتبادل والمنفعة المشتركة وبما يساهم في تعزيز فرص السلام والأمن والاستقرار الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال