• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ألمانيا تدعو لمكافحة الجوع وترامب يتهم ميركل بـ«الجنون»

البنك الدولي والأمم المتحدة يطالبان بالمساعدات لـ «أسوأ أزمة لاجئين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

طالب البنك الدولي والأمم المتحدة أمس دول العالم بالتبرع بالمساعدات لأسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية. ودعا الرئيس الألماني إلى التبرع لمكافحة الجوع، وسط مساعي الحكومة الألمانية إلى تطبيق قواعد تهدف إلى توزيع اللاجئين في أوروبا بشكل عادل. في حين هاجم دونالد ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أجل طالبي اللجوء قائلا إن ما تفعله «ضرب من الجنون».

وقال جيم يونج كيم رئيس البنك الدولي إن البنك سيتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية بهدف تقديم قروض للبلدان التي تعاني من الأزمة الناجمة عن النزوح الجماعي من سوريا. كما طالب كيم المجتمع الدولي بالمشاركة في الجهود الرامية إلى تعزيز الاستقرار في تلك المنطقة الحساسة من العالم، على هامش الاجتماع السنوي للبنك وصندوق النقد الدوليين في ليما ببيرو.

وقال كيم «علينا أن نبدأ الآن الاستثمار في مستقبل جديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن نستمر فيما كنا نفعله حتى الآن لم يعد خيارا». ووصف أزمة اللاجئين الحالية بالأسوأ «منذ الحرب العالمية الثانية».

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن هناك أكثر من 10 ملايين شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة في سوريا والدول المجاورة. وتابع بان أن أعداد «اللاجئين ارتفعت إلى أكثر من 4 ملايين، إنه وضع رهيب».ودعا بان كي مون إلى بذل المزيد من الجهود للحد من الضغط على لبنان والأردن من التدفق المستمر للاجئين عبر الحدود السورية.

وقال إن الأزمة في تصاعد والضربات الجوية للتحالف الدولي لم تحرز تقدما كبيرا في المعركة ضد تنظيم «داعش»، كما لم تسفر الغارات الروسية إلا عن «مشاكل أكثر سوءا». وأوضح كيم إن 15 مليون شخص في تلك المناطق اضطروا إلى ترك منازلهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا