• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

انطلاق الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة

العويس: التظاهرة منارة تزداد علواً بالعلم والفن والمعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

انطلقت مساء أمس في المركز الثقافي لمدينة كلباء، فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة الذي ينظم تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتشرف عليه إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام، وذلك في حضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة في مدينة خورفكان، وعبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام فيها، وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح في الدائرة ومدير المهرجان، إلى جانب العديد من المسرحيين المحليين والعرب.

وفي كلمته لمناسبة الافتتاح، قال عبدالله العويس، رئيس الدائرة: «نستقبل اليوم دورة رابعة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة ونستقبل معها المزيد من العروض والرؤى الفكرية ولقاءات التواصل والتعارف التي تثري حياتنا وتمنحنا الأمل وتعزز ركائز الحب والتسامح والسلام بيننا وتوسع آفاقنا المعرفية والثقافية وتزيدها رحابةً وامتداداً».

وذكر العويس أن المهرجان يؤكد بوصوله إلى سنته الرابعة «الأهميّة التي توليها الشارقة، لبرامج رعاية وصقل المواهب في مجالات التمثيل والإخراج والكتابة والإدارة الفنية وسواها من متطلبات العرض المسرحي، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، وضماناً لمستقبل النشاط المسرحي في بلادنا وترسيخاً لمقوماته وامكاناته»، لافتاً إلى الأجواء العلمية المحفزة على الإبداع والتي تصحب فترة التحضير للمهرجان ومدتها ثلاثة أشهر، مختتماً بالقول: بعد مرور أربع سنوات على انطلاقة الدورة الأولى لهذه التظاهرة الثقافية النوعية، في وسعنا القول: إن اللبنات الأساسية لهذا الصرح المسرحي الكبير، باتت أكثر صلابة وقوة؛ وسنتابع تشييده وتزيينه، بعزم أكيد، حتى يغدو منارة تزداد علواً بالعلم والفن والمعرفة». وفي تقديم تعريفي ملفت، تعرّف الجمهور على أعضاء لجنة التحكيم التي ضمت: إبراهيم سالم ونواف يونس وعيسى كايد وسعيد الزعابي، كما اطلع الحضور على مسار التحضيرات التي سبقت انطلاقة الدورة الرابعة عبر فيلم قصير عكس مشاهد من بروفات العروض الستة المتنافسة على جوائز المهرجان والتي نشطت في المركز الثقافي لمدينة كلباء وبمعهد الشارقة للفنون المسرحية. وكُرم في الحفل، الفنان الإماراتي عارف سلطان تقديراً لتجربته المسرحية كما تلقى جمهور الافتتاح كتيباً ضم شهادات حول تجربة الفنان الشاب الذي قدم العديد من العروض، مخرجاً وممثلاً وإدارياً. كما شاهد الجمهور فيلماً قصيراً نقل جانباً من البيئة التي تكوّن فيها الفنان المكرم، وعرضاً لملامح من تجاربه المسرحية السابقة، عبر تسجيلات فيديو وصور فوتوغرافية وقصاصات صحفية.

وتلا حفل الافتتاح، عرض مسرحية «قضية ظل الحمار» من تأليف الكاتب السويسري ـ الالماني فريدريش دورينمات وإخراج أنس عبدالله، الذي يخوض تجربة الإخراج للمرة الأولى بعد أن شارك في التمثيل في عدد من عروض الدورات السابقة.

وكانت ورشة تدريبية سبقت حفل الافتتاح، أشرف عليها الفنان المغربي فريد الراكركي بمشاركة مجموعة من المتدربين ونشطت عند الرابعة مساءً، تحت عنوان «الارتجال»، وذلك في صالة المركز الثقافي ذاته. وتطرق خلالها الركراكي لجماليات الأداء الارتجالي، مبيناً المهارات التي يجب على الممثل أن يمتلكها حتى ينجح في هذا الضرب من الأداء المسرحي، كما قدم جملة من النماذج التمثيلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا