• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نهيان بن زايد يتوج الفائزين في «تحفة ياس»

الكولومبي تشافيز يحلق بلقب طواف أبوظبي الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

مصطفى الديب، علي الزعابي (أبوظبي) توج سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الكولومبي ستيبان تشافيز، دراج فريق أوريكا الأسترالي، بطلاً لطواف أبوظبي الدولي، الجولة الختامية من سباقات الدراجات الهوائية للمحترفين. ‫وفاز تشافيز بلقب طواف أبوظبي الدولي الذي اختتم مساء أمس بحلبة مرسى ياس، بعدما حل في المركز الأول بالترتيب العام، وقطع مسافة مراحل الطواف الأربع بإجمالي توقيت قدره 13:13:55 ساعة، بينما جاء ثانياً الإيطالي فابيو آرو، دراج فريق استانا الكازاخستاني، بفارق 16 ثانية عن تشافيز، وحل ثالثاً الهولندي فاوتر بولز من فريق سكاي البريطاني في الترتيب العام بفارق 27 ثانية عن تشافيز.‬‬ على الجانب الآخر، توج محمد خليفة القبيسي رئيس اتحاد البولينج، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، الإيطالي إيليا فيفياني، دراج فريق سكاي البريطاني، بلقب المرحلة الرابعة والأخيرة من الطواف «مرحلة ياس»، وحقق زمناً قدره 2:22:43 ساعة، وحل ثانياً السلوفاكي بيتر ساجان، دراج فريق تينكوف ساكسو، وبطل العالم الحالي، بفارق أجزاء من الثانية، وحل ثالثاً الإيطالي أندريا جارديني، دراج فريق استانا.‬ وعلى صعيد أفضل دراج شاب خلال الطواف، فقد كان تشافيز على موعد مع القميص الأبيض، وجاء خلفه ثانياً، كأفضل دراج شاب الإيطالي، فابيو آرو دراج فريق أستانا، دراج فريق بورا، واحتفظ الإيطالي اليساندرو بازانا، دراج فريق يونايتد هيلث كير بالقميص الأسود لأفضل متسارع خلال الطواف. وشهدت اللحظات الأخيرة من سباق الأمس إثارة بالغة في ظل المنافسة الشرسة بين كل من بطل العالم السلوفاكي ساجان وفيفياني على الصدارة، وحسمها الأخير في اللحظات الأخيرة، وحل ثالثاً في ترتيب جولة الأمس الإيطالي أندريا جارديني من فريق استانا. وشهد سباق المرحلة الختامية أمس معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومعالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومعالي الدكتور مغير الخييلي رئيس هيئة الصحة بأبوظبي، والفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وعارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، والطارق العامري رئيس مجلس إدارة حلبة مرسى ياس. ووجه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، التهنئة إلى الفائزين بطواف أبوظبي الدولي للدراجات، وأكد سموه أن العاصمة أبوظبي سعدت كثيراً بضيوفها على مدار الأيام الماضية، وترحب بهم دائماً على أرض الإمارات. وقال سموه: «من دون شك حقق السباق النجاحات المرجوة منه، لا سيما أنه نقل للعالم معالم العاصمة بمناطقها المختلفة كافة، سواء الصحراوية أو الجبلية أو المدينة نفسها، وحلبة ياس تلك التحفة المعمارية المميزة». وأضاف سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان: «نحن في مجلس أبوظبي الرياضي لا يسعنا إلا أن نشكر الجميع، سواء الدارجين أو المنظمين أو الشركات الراعية، على المجهودات الكبيرة التي بذلت على مدار الفترة الماضية من أجل خروج الحدث بهذه الصورة المميزة التي ألقت الضوء على العديد من مواطن جمال عاصمتنا الحبيبة». ووجه سموه الشكر إلى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية على إتاحة الفرصة أمام أبوظبي لاستضافة هذا العرس الرياضي الكبير، مشيداً بالدور الذي لعبه الاتحاد الدولي، بالتعاون مع المجلس في نجاح الحدث. وأشار سموه إلى أن أبوظبي عودت العالم على التألق والتميز والإبهار في الأحداث كافة التي تقام على أرضها، ومن هذا المنطلق كان الشعار عند استضافة الطواف هو تأكيد هذا المعنى وترسيخه لدى الجميع في شتى أنحاء العالم من المهتمين بالرياضة بأنواعها كافة. وأكد سموه أن ثمار استضافة هذا الطواف سوف يتم جنيها خلال الفترة المقبلة، لاسيما أن الطواف سوف يسهم بشكل فاعل في توسيع قاعدة الممارسين لهذه الرياضة القوية التي يحتاج إليها مجتمع الإمارات. وأشاد سمو رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بمشاركة المنتخب الوطني خلال مراحل الطواف الأربع، مؤكداً أن خوض لاعبي الإمارات سيعود بالنفع عليهم من خلال الاحتكاك بمجموعة من نجوم العالم المميزين. وتمنى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان أن تشهد النسخ المقبلة من الحدث وجود دارجين إماراتيين على منصات التتويج، لاسيما أن الجميع يأمل في تطور هذه الرياضة، وأكد سموه أن مجلس أبوظبي الرياضي يدعم المتميزين دائماً، ومن هذا المنطلق لن يدخر أحد جهداً في سبيل وجود دراج إماراتي عالمي يمثل الوطن في المحافل العالمية الكبرى، من بينها طواف أبوظبي الدولي. وأخيراً وجه سموه الشكر إلى مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية على التغطية المميزة للطواف منذ البداية وحتى النهاية. محمد هلال : الطواف حقق مكاسب عديدة أبوظبي (الاتحاد) عبر الفريق الركن متقاعد محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأوليمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا لماراثون زايد الخيري، عن فخره واعتزازه باستضافة العاصمة أبوظبي الأحداث الرياضية الكبرى والنجاح المبهر لطواف أبوظبي الدولي في نسخته الأولى، مؤكداً أن الطواف حقق مكتسبات عديدة على صعيد تطوير رياضة الإمارات، بالاستفادة من تجارب نجوم العالم المشاركين في الحدث، مما يسهم في دعم مسيرة التطوير بالممارسات العالمية الحديثة والمتبعة في تنظيم كبرى البطولات. وأكد أن العاصمة تثبت كل يوم وفي كل محفل مدى مكانتها وأهميتها بين العواصم العالمية الجاذبة للفعاليات الرياضية المعتمدة في أجندة الاتحادات الدولية والشاملة لمختلف الألعاب الرياضية. وأوضح أن ختام طواف أبوظبي الدولي في أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية جاء بمثابة مسك ختام موسم سباقات الدراجات العالمية للمحترفين، وقال: «الطواف ما هو إلا ثمرة للدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الحكيمة ودورها الداعم لعمليات التنمية والتقدم بقطاع الرياضة»،مشيداً بثقة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية. وأضاف: «الطواف سيسهم في إثراء الحركة الرياضية والمجتمعية وسيفتح آفاقاً جديدة على صعيد رفع المستوى الثقافي بالرياضة لأفراد المجتمع، وسيعمل أيضاً على تشجيعهم على ممارسة رياضة الدراجات الهوائية». وأكد أن الطواف نجح في إبراز معالم أبوظبي باختلاف تضاريسها وتنوع مواقعها الجغرافية، مشيداً بدور مجلس أبوظبي الرياضي في استقدام وتنظيم الأحداث الكبرى. تشافيز يحتفظ بـ «الأبيض» توج تشافيز بلقب أفضل دراج شاب في طواف أبوظبي الدولي، واحتفظ بالقميص الأبيض الذي توجه به الدكتور هلال الدرعي المدير التنفيذي للخدمات المساندة في «أبوظبي للإعلام».‬ الفوز الثاني يعتبر الفوز هو الفوز الثاني لفيفياني في طواف أبوظبي الدولي بعدما كسب لقب المرحلة الثانية التي حملت اسم «العاصمة»، ليحتفظ بصدارة الترتيب العام لأفضل حائز النقاط، ويحصل على القميص الأخضر بـ 49 نقطة، وخلفه مواطنه اندريا جارديني بـ 35 نقطة، وفي المركز الثالث لترتيب النقاط جاء بطل العالم ساجان برصيد 32 نقطة.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا