• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

السنيورة يطالب واشنطن بحظر بيع "العنقودية" الى اسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2007

بيروت -''الاتحاد'': بحث رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة امس مع السفير الاميركي في لبنان جيفري فيلتمان بحضور وزير الخارجية اللبناني بالوكالة طارق متري موضوع حظر بيع اسرائيل القنابل العنقودية الانشطارية في لبنان والذي تركت فيه اسرائيل نحو مليون قنبلة خلال حرب يوليو الاخيرة.واوضح متري بعد اللقاء ''طالبنا الولايات المتحدة بواسطة سفيرها في لبنان بأن تحترم الاتفاقات وان تفرض حظراً على بيع الاسلحة الانشطارية والعنقودية لاسرائيل وقد تم ذلك في الماضي في العام 1982 في عهد الرئيس الاميركي رونالد ريجان، حيث فرضت الولايات المتحدة حظراً على اسرائيل لمدة ست سنوات ولم تسلمها ايا من تلك القنابل.

واشار الى ان السفير الاميركي وعد بنقل هذا الطلب وسوف يطلع لبنان على ما توصل اليه البحث في وزارة الخارجية والكونجرس حول هذه المسألة الحيوية بالنسبة الى لبنان.

الي ذلك قامت وحدة من القوات الاسرائيلية بخرق الحدود اللبنانية في القطاع الأوسط صباح امس. وذكرت مصادر أمنية لبنانية ان ثلاث سيارات عسكرية اسرائيلية خرقت الخط الأزرق شرق بلدة عيترون وقامت باجراء تعديلات في الحدود.واحتج سكان محليون على هذه الخطوة فيما تحركت آليات تابعة للقوات الدولية المنتشرة في الجنوب اللبناني الا انها لم تقم بأي عمل يمنع او يجبر الاسرائيليين على التراجع.

وكانت خطوات مماثلة قد قام بها الاسرائيليون عند بلدة بركة المنخار قرب مزارع شبعا الا ان أهالي المنطقة حالوا دون تكريس التعديلات الاسرائيلية عليها.