• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أخبار الساعة: لا استقرار بالمنطقة دون تسوية عادلة للقضية الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2007

أكدت نشرة ''أخبار الساعة'' في افتتاحيتها أمس، أن هناك اقتناعا دوليا على أنه لا استقرار في منطقة الشرق الأوسط من دون إيجاد تسوية عادلة وشاملة ونهائية للقضية الفلسطينية، والتي إن بقيت من دون حل، فستظل تتوالد عنها الأزمات والمشكلات من دون توقف.

وأعربت النشرة التي تصدر عن ''مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية'' عن أملها في أن يكون التحرك الألماني الذي تقوده المستشارة إنجيلا ميركل، هو بداية ومقدمة لتحرك أكبر وأشمل من قِبل القوى الكبرى المعنية في العالم، من أجل أن يكون عام 2007هو عام السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، خلافا لكل التوقعات التي تجعل منه عاما للصراع والعنف والدم.

وقالت النشرة تحت عنوان ''الدور الألماني في الشرق الأوسط'' إن الجولة الشرق أوسطية التي بدأتها المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل يوم السبت الماضي وتشمل كلا من مصر والسعودية والإمارات والكويت وتستمر أياما عدة، تشير إلى الدور الذي يمكن أن تضطلع به ألمانيا في قضايا المنطقة خلال هذه المرحلة والمرحلة المقبلة، في ظل قيادة ميركل خاصة فيما يتعلق بعملية السلام في المنطقة.

واشارت ''أخبار الساعة'' إلى دعوة ميركل إلى إعادة إحياء ''اللجنة الرباعية'' المعنية بخطة السلام الدولية المعروفة باسم ''خريطة الطريق''، حيث تشير التقارير المختلفة، إلى أنها تجعل من تنشيط عملية السلام إحدى أهم أولويات سياستها تجاه منطقة الشرق الأوسط، وترى أن الظروف مهيأة بعد حرب لبنان الأخيرة، لاتخاذ خطوة كبيرة على طريق السلام في المنطقة، وإلا سيعاني العالم أخطارا كبيرة في المستقبل.

ونوهت النشرة إلى أن ما يدعم مسعى المستشارة الألمانية في هذا الخصوص، أن بلادها هي الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي، كما أنها رئيس مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى، وتقود القوات البحرية التابعة لمهمة القوات الدولية ''اليونيفيل'' في لبنان، فضلا عن أنها تتحرك بالتنسيق مع كل الأطراف المعنية في المنطقة وخارجها، خاصة الولايات المتحدة والطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وحيث أكدت واشنطن بوضوح دعمها لمبادرتها حول عملية السلام، والتقت ميركل مؤخرا مع كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وحاولت إقناعهما بالعمل معا من أجل تحريك العملية السلمية.

وأضافت ''أخبار الساعة'' أن إنجيلا ميركل ومنذ أن تولت منصب المستشارية الألمانية تعمل على تقوية دور بلادها على الساحتين الأوروبية والدولية.