• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

حمدان بن زايد يستقبل المستشارة الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2007

استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بقصر النخيل ظهر أمس المستشارة انجيلا ميركل مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية التي تزور البلاد حاليا والوفد المرافق. حضر اللقاء معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد رئيسة بعثة الشرف المرافقة للمستشارة الألمانية ومعالي الدكتور حنيف حسن علي وزير التربية والتعليم وأعضاء الوفد المرافق للمستشارة الألمانية وسعادة محمد أحمد المحمود سفير الدولة لدى ألمانيا وسعادة يورجن الفريد يؤخيم شتيلتر السفير الألماني لدى الدولة. ورحب سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالمستشارة الالمانية والوفد المرافق لها. متمنيا سموه لعلاقات البلدين المزيد من التطور والنمو على مختلف الأصعدة لما فيه خير وصالح الشعبين الصديقين.

وأكد سموه على عمق علاقات التعاون والصداقة مع ألمانيا وحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز تلك العلاقات خصوصا الاقتصادية والتجارية والتعليمية من خلال تفعيل حركة التبادل التجاري وتشجيع الاستثمار بينهما. وقال سموه إن تبادل الزيارات الرسمية خاصة بين الوفود الاقتصادية ورجال الأعمال من شأنه أن يساهم فى تطوير علاقات البلدين إلى مستويات أفضل ويفتح آفاقا أوسع للتعاون والتنسيق المشترك في مختلف المجالات.

من جانبها أشادت المستشارة الألمانية بالنهضة التي تشهدها دولة الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''. وقالت ان دولة الإمارات تخطو نحو مزيد من الانفتاح الاقتصادي والشــراكة مع ألمانيـا الاتحادية ومعظم دول العالم.

وأبدت المستشارة الألمانية اهتمام بلادها بايجاد المزيد من فرص التعاون والاستثمار المشترك مع دولة الإمارات التي تتمتع باقتصاد حر وانسيابية في الإجراءات والانفتاح على الأسواق العالمية سواء بالنسبة للقطاع العام أو الخاص. وأكدت أن اهتمام بلادها بتطوير علاقاتها مع الإمارات ينبع من إيمانها الكامل بأن دولة الإمارات تمثل مركزا اقليميا مهما لحركة التجارة والاستثمار بمنطقة الشرق الأوسط.منوهة بما تتميز به الإمارات من أمن واستقرار في كافة المجالات.وأعربت عن ثقتها بأن زيارتها لدولة الإمارات ولقاءها صاحب السمو رئيس الدولة ستسهم في كل ما من شأنه خير وصالح شعبى البلدين. كما جرى خلال اللقاء استعراض وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات ذات الاهتمام المشترك.

(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال