• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التبرع بأجهزة البنية التحتية الإلكترونية للعملية الانتخابية لصالح قطاع التعليم باليمن

اعتماد القائمة النهائية للفائزين بعضوية "الوطني"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

الاتحاد

اعتمدت اللجنة الوطنية للانتخابات أسماء الفائزين بعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2015، خلال اجتماعها الرابع عشر بأبوظبي، ورفضت طعنا واحدا.

وقررت "الوطنية للانتخابات" خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة معالي الدكتور أنور محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، التبرع بأجهزة البنية التحتية الالكترونية التي تم استخدامها للعملية الانتخابية 2015 لصالح القطاع التعليمي في دولة اليمن الشقيقة، والتي تشمل على العديد من أجهزة الكمبيوتر، وشاشات اللمس، وعدد كبير من الطابعات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وفيما يتعلق بالطعون المقدمة، نظرت اللجنة في تقرير لجنة الطعون، والتي اقتصرت على طعن واحد فقط قدمه أحد المرشحين في إمارة دبي. وقبلت اللجنة الطعن من الناحية الشكلية ورفضته من حيث الموضوع، نظراً لعدم تدعيم حجة طلب الطعن بدلائل قوية تنال من صحة النتائج الأولية المعلن عنها، وبذلك يحوز القرار برفض الطعن قوة الحكم النهائي.

وأكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش أن توجيهات القيادة الرشيدة ودعمها لكافة مراحل العملية الانتخابية انعكس بشكل لافت على نجاح العملية الانتخابية، وخروجها بهذه الصورة الحضارية، مشيراً معاليه إلى أن العملية الانتخابية الثالثة في الإمارات عملت على تكريس نهج التدرج في تطوير الحياة البرلمانية، وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية، وشكلت زيادة في الوعي السياسي الذي لمسناه لدى أعضاء الهيئات الانتخابية والمرشحين.

وأضاف أن هذه الانتخابات شكلت خطوة متقدمة على صعيد تطبيق برنامج التمكين السياسي الذي أرسى قواعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظة الله".

ونوه قرقاش إلى أن اللجنة ستعمل على توثيق هذه الانتخابات بإعداد تقرير شامل ومفصل يوضح جميع جوانب هذه العملية ليكون مرجعاً في المراحل المقبلة، حيث ستعقد اللجنة ورشة عمل خاصة بالعديد من الجهات المعنية وذات العلاقة للوقوف على تقييمهم وآرائهم حول العملية الانتخابية 2015 ليتم إضافتها للتقرير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض