• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الصحة العالمية : أوروبا ليست بمنأى عن انتشار انفلونزا الطيور بين البشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

عواصم-وكالات الانباء: حذر متحدث باسم منظمة الصحة العالمية أمس من ان الدول الاوروبية ليست بمنأى عن انتشار فيروس اتش5 ان1 بين البشر، على اثر رصد بؤرة جديدة لانفلونزا الطيور في مزرعة للدواجن في بريطانيا. وقال المتحدث باسم المنظمة جريجوري هارتل ان انتقال فيروس اتش5 ان1 الى الانسان هو ممكن في بريطانيا واوروبا كما في افريقيا. واتى تصريح المتحدث بعد ان اكدت المنظمة العالمية ان وفاة نيجيرية في الثانية والعشرين من عمرها، هي ناجمة عن اصابتها بفيروس اتش5ان،1 وهي المرة الاولى التي تسجل فيها حالة وفاة بشرية في نيجيريا جراء هذا المرض. وصرح هارتل لوكالة فرانس برس ان ''تحول الفيروس يمكن ان يطرأ في اي مكان ولقد قال احدهم ان ما حدث في بريطانيا لن يحدث في اوروبا. وهذا الاعتقاد يحمل على اتخاذ تدابير وقائية غير مناسبة''.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن وفاة نيجيرية في الثانية والعشرين من عمرها، ناجمة عن اصابتها بفيروس ''اتش..5ان.''1 وهي اول حالة بشرية تقضي نحبها بانفلونزا الطيور في نيجيريا. وأكد مركز تحاليل متخصص بهذا المرض ويعمل لحساب المنظمة العالمية للصحة، الفحوص الاولى التي اجريت في البلاد بعد وفاة هذه الشابة في 17 يناير الماضي، كما أعلنت المنظمة في بيان صدر في جنيف. وأوضحت المنظمة ان نتيجة فحص كافة العينات التي اخذت من اشخاص كانوا على اتصال بالشابة المتوفاة في لاجوس، جاءت سلبية.

واتخذت الحكومة البريطانية اجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس فقد أعدمت عشرات الآلاف من قطعان الديوك الرومية. واندهش الخبراء لاكتشاف السلالة الفيروسية (إتش5 إن1) في مزرعة يديرها اكبر منتج للديوك الرومية في اوروبا، كما أثار هذا تساؤلات بشأن كيفية دخول الفيروس الى حظيرة مغلقة. غير أن إدارة البيئة والأغذية والشؤون الريفية عبرت عن تفاؤلها أمس بأن وجود الفيروس اقتصر على مزرعة بيرنارد ماثيوز قرب لويستوفت في مقاطعة سافوك. وقالت متحدثة ''من الواضح أننا بحاجة الى توخي اليقظة الشديدة''.