• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تصوير جوي لبنايات ما بعد 2012

إطلاق المرحلة الثانية من مشروع خريطة الأساس في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

أنهت بلدية مدينة أبوظبي استعداداتها لإطلاق المرحلة الثانية من صيانة وتحديث خريطة الأساس، والتي تشمل التصوير الجوي وإنتاج البيانات الخطية للخارطة للمباني التي تم إنشاؤها بعد عام 2012 ولم يشملها مشروع خريطة الأساس لسنة 2010.

وقال مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة، إن مشروع خريطة الأساس يأتي ضمن إطار جهود ومهام النظام البلدي الهادفة إلى تقديم الدعم اللوجستي والبيانات الدقيقة للمشاريع وعمليات التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى دعم مشاريع تعزيز البنية التحتية وفقاً لبيانات دقيقة وتفصيلية موثوقة.

وأكد المرر أن البدء بالمرحلة الثانية من صيانة بيانات خريطة الأساس يساهم في تطوير قاعدة البيانات المكانية الأساسية الخاصة بخريطة الأساس، وذلك بإجراء عمليات التحقق والتدقيق الحقلي لبيانات خريطة الأساس وتصحيح بيانات تصنيف المعالم المختلفة واستكمال البيانات الوصفية والتي تشمل تصنيف أنواع الأشجار واستخدامات وارتفاعات المباني واللوحات الإرشادية والمسطحات الخضراء والمرصوفة وأصول الطرق المختلفة وأصول الخدمات المختلفة، والسراديب، والمرافق التحتية، والجسور والأنفاق، والمواقف. وأوضح المهندس خلفان النعيمي المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن بالإنابة في بلدية مدينة أبوظبي أن البلدية فرغت في مطلع 2012 من إنجاز مشروع تحديث واستكمال خريطة الأساس والذي بدأت تنفيذه في سنة 2010، بغرض تحديث قاعدة البيانات المكانية لإمارة أبوظبي، وتفعيل دور خريطة الأساس في تأمين المعلومات الضرورية التي تمثل القاعدة المعرفية الصلبة لاتخاذ القرارات التخطيطية والعملية الصحيحة في كافة مشاريع التنمية العمرانية والبنية التحتية في إمارة أبوظبي.

وأضاف، أن المشروع يضمن التصوير الجوي لمدينة أبوظبي والجزر المحيطة بها وكل الأراضي المأهولة في حدود بلدية مدينة أبوظبي وبلدية الغربية بمواصفات تتوافق مع متطلبات البنايات العالية وإنتاج المصورات المصححة وبيانات خريطة الأساس الخطية الرقمية التي توضح المعالم الطبوغرافية (ثلاثية البعاد) من مباني وطرق وأشجار وأعمدة إنارة ولوحات إرشادية ومسطحات ومعالم طبيعية.

وقد بلغت ميزانية المشروع 17,931,410 دراهم، منها 13,615,370 درهماً كلفة تنفيذ المشروع وما تبقى كلفة صيانة لفترة ثلاث سنوات عقب التسلم النهائي لمخرجات المشروع.

ونوه النعيمي بأنه بالتزامن مع هذا العمل عملت البلدية على تصميم آلية استدامة تحديث بيانات خريطة الأساس عبر إنجاز المعاملات اليومية الخاصة بتراخيص البناء واعتماد مشاريع البنى التحتية والاستفادة من الجهد والوقت المبذول في إنجاز المعاملات في التحديث المستمر والدائم لبيانات الخارطة الأساسية كقيمة وفائدة مضافة لهذه المعاملات. وقد تم تفعيل هذه الآلية مما ضمن استدامة التحديث المستمر لبيانات خريطة الأساس لإمارة أبوظبي الأمر الذي انعكس إيجاباً على كل مشاريع التطوير العمراني والبنى التحتية وشكل نقلة نوعية في سرعة ودقة تخطيط وإنجاز هذه المشاريع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض