• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أبو سهمين: انتخاب لجنة صياغة الدستور الليبي في 20 فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

طرابلس، (أ ف ب) - اعلن رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي نوري ابوسهمين الخميس ان انتخابات لجنة صياغة الدستور الليبي الجديد ستتم في 20 فبراير. وقال ابوسهمين إن «المؤتمر الوطني العام قرر بالتنسيق مع اللجنة العليا للانتخابات تحديد يوم 20 فبراير موعدا لانتخاب لجنة الستين». واضاف ان الليبيين في الخارج سيدلون باصواتهم ايام 15 و16 و17 فبراير.

واكد رئيس المؤتمر الوطني العام، اعلى سلطة سياسية وتشريعية في هذا البلد الغارق في العنف والفوضى، ان «هذا الدستور الدائم سيحقق السلام والامان ويضمن وحدة الليبيين».ودعا رئيس اللجنة الانتخابية نوري العبار من جانبه الحكومة الى ضمان «المناخ الملائم» لحسن سير هذه الانتخابات. وستتشكل لجنة صياغة الدستور من 60 عضوا يمثلون بالتساوي الاقاليم التاريخية في ليبيا وهي برقة (شرق) وفزان (جنوب) وطرابلس (غرب). وخصصت عشرة مقاعد بين الستين للاقليات (التبو والامازيغ والطوارق) وستة للمرأة. لكن الامازيغ يواصلون الاحتجاج على غياب آليات تتيح لهم ادراج حقوقهم الثقافية في الدستور الجديد.

وسيكون على الدستور الجديد ان يحسم قضايا اساسية من نظام الحكم الى وضع الاقليات مرورا بمكانة الشريعة. وسجل 692 مرشحا لهذه الانتخابات بينهم 73 امرأة، بحسب آخر الاحصاءات التي نشرت على موقع اللجنة الانتخابية. وفي يوليو 2012، شارك أكثر من 2,7 مليون ناخب في أول انتخابات حرة في البلاد، فانتخبوا المؤتمر الوطني العام المكلف اصلا تحضير الانتخابات العامة في غضون 18 شهرا بعد وضع الدستور. وبسبب التاخير في تنظيم الانتخابات، قرر المؤتمر في 23 ديسمبر تمديد ولايته حتى ديسمبر 2014 ما اثار احتجاجات في العديد من المدن الليبية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا