• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الصحة : مصدر العدوى داخلي واللقاحات متوفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

دبي - بسام عبد السميع :

كشفت سعادة الدكتورة مريم مطر وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة العامة والرعاية الصحية الأولية، أن الحالات التي أصيبت بالحمى الشوكية الخميس الماضي تم علاجها بمستشفى البراحة ومن المقرر خروج الأطفال الأربعة المصابين بعد 48 ساعة، لافتة إلى أن الحمى الشوكية ''التهاب السحايا''، يحدث في أي مكان بالعالم وفي أي وقت من العام.

كما طالبت وزارة الشؤون الاجتماعية بتفعيل المراقبة ومتابعة حضانات الأطفال، والإطلاع على ما ينشر بالجرائد حول حضانات الأطفال، مشيرة إلى أن إصابة الأطفال بالحمى الشوكية الخميس الماضي، جاء نتيجة قيام إحدى السيدات بديرة باستخدام شقتها كحضانة للأطفال عن طريق الإعلان بالجرائد. وقالت إن الميكروب الذي أدى للإصابة من أخطر أنواع الميكروبات المسببة لالتهاب السحايا، كما أن الوزارة أعدت خطة شاملة للتعامل مع الإصابات الطارئة يتم تفعيلها علي عدة مراحل بدءا من اكتشاف الإصابة وحتى الإعلان عن الحقائق لوسائل الأعلام لمنع تسرب الشائعات والمعلومات الخاطئة.

الوزارة تكشف الحقائق

وأضافت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارة الصحة للكشف عن ملابسات ظهور الحمى الشوكية بإحدى الحضانات الغير رسمية بديرة بدبي، أن النتائج المخبرية الأولية كشفت الإصابة ببكتيريا ''أ'' المسببة لالتهاب السحايا، كما أن الوزارة قامت بالتعاون مع شرطة دبي بتطعيم 220 شخصاً، يمثلون إجمالي سكان البناية الكائن بها الحضانة، منهم 54 طفلا أقل من 7 سنوات.

خطة الطوارئ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال