• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

افتتاح ورشة التخطيط بالشبكات في مركز دعم القرار بشرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: افتتح الدكتور محمد مراد عبد الله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، أعمال الورشة الأولى حول '' التخطيط بالشبكات'' التي تستمر حتى السابع من الشهر الجاري، بمشاركة 26 ضباطاً من وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي.

وفي كلمته خلال افتتاح أعمال الورشة، أكد الدكتور محمد مراد، أن التخطيط بالشبكات هي الورشة الأولى من نوعها في مجال التدريب الشرطي في الوطن العربي، موضحاً أن التحليل الشبكي، يعد أحد أساليب بحوث العمليات، وهو علم حديث ومتطور ويحقق نتائج ناجحة إذا ما طبق في المجالات العسكرية وتنفيذ المشروعات العملاقة.

وقال : تعد هذه الورشة مدخلاً لاستخدام هذا النوع من التحليل في المجال الشرطي، وتهدف إلى تعريف الدارسين بأهمية أساسيات التحليل الشبكي، وطرق استخدامه في تخطيط العمليات، وأهميته في العمل الشرطي، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت تعتمد على دراسة المؤشرات الأمنية بشكل مستمر، فحققت بذلك مكانة مرموقة بين دول العالم، إضافة إلى اهتمام حكومة دبي بتنمية مواردها البشرية، وتفعيل الدور الأمني وإشراكه في الخطة الاستراتيجية العامة للحكومة.

وأوضح أن مركز دعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، كان له السبق والريادة، في بلورة فكر وإرساء دعائم علم المؤشرات الأمنية، حيث نظم أول مؤتمر علمي في هذا المجال، وأصدر أول كتاب توثيقي، كذلك أنجز العديد من المؤشرات في العديد من المجالات الأمنية، حاز بعضها على جوائز علمية، إضافة إلى إصداراته من النشرات الشهرية والكتب العلمية ''باللغتين العربية والإنجليزية ''، التي باتت مرجعاً للعديد من الباحثين والمخططين، في مختلف المجالات العلمية والدراسات التطبيقية.

من جانبه ألقى الدكتور فريدون محمد نجيب المنسق العام للورشة، كلمة تناول خلالها محتوى برنامج الورشة، التي تشتمل على دراسة أهمية التحليل الشبكي في العمل الشرطي، وأساليب بحوث العمليات، وخطوات التحليل الشبكي، إضافة إلى التطرق لبعض التطبيقات التي تدعم موضوع الورشة، مثل إجراء تطبيقات شرطية لاقتحام طائرة مختطفة، والتخطيط لمؤتمرات كبرى وتأمينها، والتخطيط لمواجهة حريق في مركز تجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال