• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

جواهر القاسمي تؤكد أهمية التواصل الاجتماعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

الشارقة - أمنة النعيمي:

أوصت حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بضرورة التواصل مع الأسر في مجتمع الشارقة والارتقاء بمستوياتها الاجتماعية والاقتصادية ودعت القائمين على المجلس الأعلى لشؤون الأسرة الى النزول والبحث عن الأسر المحتاجة مشيدة بالنتائج التي حققها مهرجان ربيع الأسرة الذي نظمه المجلس مؤكدة أن إنشاء المجلس هو وسيلة للوصول إلى الأسر المحتاجة والارتقاء بمستواها الاقتصادي والاجتماعي.

جاء ذلك خلال حفل اختتام مهرجان ربيع الأسرة الذي نظمه المجلس الأعلى لشؤون الأسرة أمس وأعربت سموها عن امتنانها وخالص شكرها لكل من ساهم في إعداد وتنظيم المهرجان وأشادت بجهود المتطوعين وصرحت قائلة: أتمنى أن يكون المهرجان انطلاقة مباركة للتواصل بشكل أفضل مع مجتمع الشارقة والارتقاء به مادياً ومعنوياً.

ودشنت سموها الموقع الالكتروني للمجلس واعتبرته نقطة التواصل بين المجلس والأسر ودعت القائمين عليه إلى عدم إغفاله والارتقاء بحاجات الأسر النفسية وتقديم الاستشارات مع الحرص على السرية.

حضر الحفل كل من الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي عضو اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس وعدد من زوجات القناصل المعتمدين لدى السلك الدبلوماسي بالدولة

وأكدت صالحة غابش أمين عام المجلس على البرامج والخدمات التي يقدمها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بمؤسساته الخمس التي لم توفر جهداً في صياغة أنشطتها قياساً إلى احتياجات المجتمع، وقالت: مازالت مؤسساتنا تقطع أشواطاً في عملية بناء الإنسان في داخل المنظومة الأسرية، وتدعم المنظومة الأسرية بإنسان مثقف وواع لمسؤولياته. معتبرة ''ربيع الأسرة'' برنامجاً أو مشروعاً كبيراً نلج به إلى هذا الأفق، والفكرة ألهمتنا بها كلمة قالها صاحب السمو حاكم الشارقة في لقاء سموه مع السيدات من أعضاء المجلس الاستشاري، حيث قال حينها: وددت لو وجد برنامج يصل إلى كل أسرة بعينها في مجتمع الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال