• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توقيف رئيس تحرير صحيفة «شتم» أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

اسطنبول (أ ف ب)

أوقفت الشرطة التركية مساء أمس الأول في اسطنبول رئيس تحرير صحيفة يومية ناطقة بالإنجليزية ومقربة من المعارضة بتهمة «شتم» الرئيس رجب طيب اردوغان على شبكات التواصل الاجتماعي، وفق ما أوردت الصحيفة.

وتم توقيف بولنت كينيس من قبل شرطيين بالزي المدني في مقر صحيفة «تودايز زمان» أمام مئات من زملائه والعاملين في الصحيفة الذين رفعوا يافطات كتب عليها «وسائل الإعلام الحرة لن تصمت».

واقتيد رئيس التحرير إلى سيارة حتى قصر العدل في اسطنبول وفق ما أفادت قناة سمانيولو القريبة من مجموعة «زمان» والتي نقلت عملية التوقيف مباشرة. وأمر قاض بتوقيف كنيس الملاحق لنشره تغريدات في أغسطس.

وكان رئيس تحرير النسخة الانجليزية من صحيفة «زمان» الأكثر مبيعا في تركيا حكم عليه في يونيو بالسجن 21 شهرا مع وقف التنفيذ إثر نشره تغريدة «مهينة» لأردوغان. وتعتبر «زمان» مقربة من الداعية فتح الله جولن الذي أصبح العدو الأول لأردوغان منذ فضيحة فساد هزت نظامه في نهاية 2013.

وتعرض العديد من وسائل الإعلام في الأسابيع الأخيرة لعمليات دهم من الشرطة او تحقيقات قضائية بداعي بث «دعاية ارهابية» لمصلحة حزب العمال الكردستاني خصوصا مجموعة دوغان التي تملك يومية «حرييت» وقناة «سي ان ان تورك» الاخبارية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا