• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مصر وفرنسا تبرمان صفقة «ميسترال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

القاهرة (وكالات)

وقعت مصر وفرنسا أمس عقد شراء القاهرة لسفينتي ميسترال. ووقع الاتفاقية عن الجانب المصري اللواء بحري أركان حرب احمد خالد رئيس أركان القوات البحرية ورئيس لجنة التعاقد، وعن الجانب الفرنسي ناتالي سميرنوف نائبة رئيس شركة دي سي إن أس.وتم التوقيع في قصر الرئاسة المصرية، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الفرنسي ايمانويل فالس.

وعلم لدى أوساط وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان أن قيمة الصفقة تبلغ 950 مليون يورو على أن يتم تسليم السفينتين بداية مارس.

وقال الرئيس الفرنسي عند الإعلان عن هذه الصفقة أن «الرئيس المصري اعرب عن قلقه لجهة حماية قناة السويس، وقال لي كم هو مهم بالنسبة لأوروبا وللشرق الأوسط وللمبادلات التجارية أن تتولى سفن فرنسية في نهاية المطاف حماية قناة السويس».

ووفقا لموقع لاتريبون الفرنسي ستنشر مصر إحدى السفينتين في البحر الأحمر بعد أن عمدت القاهرة إلى توسيع قناة السويس الصيف الماضي، والأخرى في المتوسط في وقت يبقى الوضع في ليبيا مصدر قلق لمصر على حدودها.

وذكر المصدر الفرنسي انه سيتم الإبقاء على قسم لا بل كل المعدات الروسية على متن السفينتين ولن يتم سحبها كما كان مقررا في الاتفاق الفرنسي-الروسي. سيكون ذلك رهنا بموسكو التي تقيم علاقات عسكرية وثيقة مع القاهرة.

وكان فالس قد وصل امس إلى مصر في محطة أولى من جولة لأربعة أيام في الشرق الأوسط ستقوده أيضاً إلى الأردن والسعودية وتتمحور حول المبادلات الثنائية والنزاعات الإقليمية.

وشددت أوساط فالس امس على «المسار الواعد» للعلاقات الفرنسية المصرية، أكان على الصعيد السياسي أم التجاري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا