• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«المالية» تنظم جلستي حوار بالتعاون مع «صندوق النقد»

عبيد الطاير: للإمارات تجربة ناجحة في دعم قطاعات الأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 فبراير 2017

دبي (وام)

نظمت وزارة المالية جلستين بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات 2017، تأكيداً على استراتيجيتها في دعم الابتكار، ضمن بيئة العمل المالي، وفي إطار الالتزام بدورها كشريك استراتيجي في التحضير، والمشاركة في فعاليات القمة.

وتقدم حضور جلسة تكنولوجيا الخدمات المالية FinTech الأمير جيوم ولي عهد لوكسمبورج، ومعالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، حيث قدمت معالي الدكتورة كريستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي كلمة افتتاحية حول أهمية التكنولوجيا في دعم تطوير منظومة العمل المالي في العالم.

وأكد معالي عبيد بن حميد الطاير أهمية الطيف الواسع من الخدمات التي توفرها تكنولوجيا الخدمات المالية، والمساهمات الكبيرة التي سيقدمها التطور في مجال التقنيات الرقمية، في إحداث نقلة نوعية في توفير الخدمات المالية. وقال معاليه: «إن الجلسة عرضت التحديات والفرص التي تقدمها تكنولوجيا الخدمات المالية، وضرورة استجابة السياسات والجهات التنظيمية للتطورات في القطاع، فضلاً عن استعراض سبل تحقيق التوازن المطلوب بين معالجة المخاطر وإساءة استخدام التكنولوجيا من جانب وتجنب الإفراط في التنظيم الذي قد يحد من الإبداع».

ونظمت الوزارة جولة لمدير الصندوق والوفد المرافق في متحف المستقبل والمسرعات الحكومية، وقد نظمت وزارة المالية لقاء جمع كرستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي مع كبار رجال الأعمال في الدولة، بحضور معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ويونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، حيث ناقش اللقاء قطاع الخدمات المالية باعتباره عنصراً أساسياً في دعم نمو وتنويع الاقتصاد في الدولة، والذي يساهم في ازدهار قطاع الأعمال.

وقال معالي عبيد حميد الطاير: «إن لدولة الإمارات تجربة ناجحة في دعم قطاعات الأعمال والشركات الخاصة، فهي تعتبر شراكة استراتيجية مع القطاع الحكومي ذات مساهمات في عملية النهضة التنموية التي شهدتها الدولة، مما جعلها نموذجاً رائداً على مستوى المنطقة، ومقراً للراغبين في تأسيس أعمالهم، وذلك للاستفادة من البنية التحتية والخدمات العالية الجودة والتسهيلات التجارية التي تقدمها»، مضيفاً أن هذه اللقاءات بين القيادات المالية الدولية ورجال الأعمال في الإمارات منصة للاستفادة من التطورات والمتغيرات الاقتصادية والمالية كافة.

كما نظمت وزارة المالية لقاءً مع القيادات النسائية الإماراتية، حضرتها معالي الدكتورة كرستين لاغارد، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي نجلاء بنت محمد العور وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وعدد من سيدات الأعمال في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا