• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضرب الريال وسيتي والبايرن واليوفي

أوروبا.. «فيفا فيروس» يخترق خلايا العمالقة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

قد ينصرف تفكير البعض إلى قضايا الفساد في «الفيفا»، حينما تقع عينه على «فيروس الفيفا»، ولكن الأمر يبدو أكثر خطورة من ذلك للأندية المتضررة وجماهيرها على الأقل، فقد اتفقت الصحف العالمية على تسمية فترات تجمع المنتخبات وفقاً لأجندة «الفيفا»، وما يحدث بها من إصابات تطال النجوم أثناء مشاركتهم مع منتخباتهم الوطنية بـ «فيروس الفيفا»، ومع كل تجمع للمنتخبات ينشط الفيروس ليحصد المزيد من النجوم، وسط تصاعد موجات من الجدل، حول تضرر الأندية من مشاركة نجومها في تأدية الواجب الوطني، فيما يشعر اللاعبون بالحيرة والخجل، فكيف لهم أن يرفضوا تلبية نداء المنتخب الوطني.

المثير للدهشة في الإصابات التي تحدث في «الفيفا داي» هي أقرب ما تكون للأخطاء التحكيمية الجائرة أو الخاطئة، فهي يوم لك ويوم عليك، وقد تبتسم لك وتدير ظهرها لك في يوم واحد، وهو ما حدث مع ريال مدريد، فقد أصيب نجمه كريم بنزيمة مع منتخب فرنسا، ولكن في المقابل تعرض دافيد لويز مدافع باريس سان جيرمان للإصابة، مما يجعله مهدداً بالغياب عن موقعة فريقه أمام «الملكي» في دوري الأبطال، ليتضرر الملكي ويستفيد في نفس الوقت من «فيروس الأجندة الدولية للفيفا».

«فيروس الفيفا» هذه المرة ضرب بقوة، ليصيب الخلايا الحيوية لأندية ريال مدريد، ومان سيتي، وتشيلسي، وبايرن ميونيخ، ويوفنتوس، واللافت في الأمر أن جميع النجوم الذين تعرضوا للإصابات مع منتخباتهم في التجمع الحالي هم من العناصر الحيوية التي لا غنى عنها، ومن المرجح أن يغيب غالبيتهم عن مباريات أنديتهم بعد نهاية «الفيفا داي».

البداية مع كريم بنزيمة هداف الريال والليجا، الذي أصيب مع منتخب فرنسا في مباراة ودية دولية أمام أرمينيا، ومن المتوقع أن يغيب النجم الفرنسي عن الملاعب لمدة تتراوح بين أسبوعين و3 أسابيع، تقول التقارير الواردة من فرنسا وإسبانيا إن بنزيمة سيعود في 21 أكتوبر للمشاركة في موقعة الريال مع باريس سان جيرمان في دوري الأبطال، التي تقام في معقل الفريق الباريسي في حديقة الأمراء.

أما أكثر الأندية تضرراً في الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال فهما مان سيتي وتشيلسي، فقد أصيب أجويرو وسيلفا وهما من الركائز الأساسية لمان سيتي، ومن المرجح بنسبة كبيرة غياب الأول «أجويرو» عن مباراة سيتي المهمة أمام إشبيلية في ثالثة جولات مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، ويحتاج مان سيتي إلى هدافه الأول في تلك المواجهة المصيرية، فقد حصل الفريق على 3 نقاط من أصل 6 كانت متاحة أمامه في الجولتين الافتتاحيتين.

وقد تعرض أجويرو للإصابة في مباراة التانجو الأرجنتيني وإكوادور لتتضاعف خسائر المنتخب الأرجنتيني الذي استسلم للهزيمة بهدفين دون مقابل في واحدة من مفاجآت التصفيات اللاتينية، وخرج أجويرو متأثراً بإصابته بعد مرور 20 دقيقة فقط من المباراة، وسوف تمتد فترة غياب أجويرو عن الملاعب لمدة لا تقل عن الشهر، وفقاً لما أعلنته صحيفة «أولييه» الأرجنتينية، وهي خسارة فادحة لفريق سيتي، خاصة أن أجويرو أحرز 5 أهداف في مباراة البلو مون مع نيوكاسل وكان قد بدأ في استعادة بريقه، وعاد من بلاده إلى مدينة مانشستر لمباشرة البرنامج العلاجي مع الفريق الطبي لمان سيتي.

ولم يقتصر الأمر على أجويرو، بل تعرض دافيد سيلفا نجم سيتي للإصابة هو الآخر في مباراة إسبانيا أمام لوكسمبورج وغادر الملعب بعد مرور 9 دقائق، وتم تشخيص الحالة على أنها إصابة في الكاحل، وسيغيب عن مباراة المباراة المقبلة للإسبان، وفي إنجلترا أيضاً كان تشيلسي أحد المتضررين من فيروس «الفيفا» الذي أصاب ماتيتش، وإيفانوفيتش، كما تأثر مان يونايتد بفيروس «الفيفا» بإصابة نجمه الألماني باستيان شفيانشتايجر قبل مباراة المانشافت أمام أيرلندا في الجولة الماضية لتصفيات التأهل ليورو 2016، وقال يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب المتوج بمونديال 2014، إن شفيانشتايجر سيكون لائقاً لخوض مباراة اليونايتد المقبلة أمام إيفرتون، في الوقت الذي أشارت فيه الصحف اللندنية إلى أن اللاعب سيكون في سباق مع الزمن للحاق بالمباراة، كما أصيب جوتزة مهاجم بايرن مونيخ هو الآخر، وسيغيب طويلاً بعد أن أصيب أمام أيرلندا الشمالية. ويحتاج إلى فترة تتراوح من 10 - 12 اسبوع للشفاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا