• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شكا تراجع النتائج ولوح بالمادة 6 لتسجيل اللاعب

جايير على لائحة الانتظار وحتا يحمّل اتحاد الكرة المسؤولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

غاب المهاجم البرازيلي جايير إدواردو دا سيلفا لاعب حتا عن مباراتي الفريق أمام دبا الحصن ودبي في الجولتين الأولى والثانية في كأس الاتحاد لأندية الدرجة الأولى، فأشعل ثورة الغضب في أروقة النادي بسبب عدم اكتمال إجراءات تسجيله رسمياً في كشوفات الفريق نظراً لتأخر وصول بطاقة انتقاله الدولية المفقودة بين البرازيل واليابان، وذلك رغم المحاولات المكثفة والتحركات على جميع الصعد لضمان مشاركة اللاعب مع الفريق، بعد أن كان أحد أبرز عناصره في معسكر الإعداد في تركيا، الأمر الذي وضعه ضمن الخيارات الأساسية للمدرب المصري أيمن الرمادي.

وظل موضوع تسجيل اللاعب في اتحاد الكرة يراوح مكانه بين محاولات الحصول على بطاقته الدولية وتأخر وجوده مع حتا في بطولة كأس الاتحاد، فكانت الخسارة أمس الأول أمام دبي في الجولة الثانية سبباً لتحريك الغضب الكامن في صدر علي البدواوي رئيس مجلس إدارة النادي.

وقال البدواوي، إن النادي قام بتسجيل اللاعب في 17 سبتمبر الماضي، وإن الفترة القانونية لتسجيلات اللاعبين الصيفية قد انتهت في 21 من الشهر ذاته، وقمنا بتسليم المسؤولين المعنيين في اتحاد الكرة المخالصة الخاصة باللاعب جايير من الاتحادين الياباني والبرازيلي، حيث لعب بنظام الإعارة في الدوري البرازيلي من شهر فبراير إلى مايو، وانتهى عقده مع الناديين البرازيلي والياباني.

وأضاف: «حسب اللوائح المعمول بها في شأن انتقالات وأوضاع اللاعبين، كان ينبغي منح اللاعب بطاقة مؤقتة تسمح له بالمشاركة مع حتا رسمياً، لكن هذا الشيء لم يحدث واتحاد الكرة يتحمل المسؤولية، ولم يساندنا في هذه القضية رغم المخاطبات الكثيرة التي تمت في هذا الموضوع، ونرجو من الاتحاد أفادتنا في هذا الموضوع بوضوح في حال كان يرى أننا لا نستطيع تسجيل اللاعب حتى نقوم بطرح الحلول الأخرى بدلاً من الوعود المستمرة بحل الموضوع، في حين أننا نلعب مباريات كأس الاتحاد بأجنبيين اثنين فقط أمام ثلاثة لاعبين بصفوف الأندية الأخرى».

وأضاف: «اللوائح واضحة في هذا الشأن وجايير قضية عادلة واتحاد الكرة لم ينصفنا في الموضوع والنادي يدفع فاتورة ثمن غياب اللاعب جايير عن مباراتي دبا الحصن ودبي، وكان ينبغي أن يتم البحث عن الحلول التي تسمح له بالمشاركة مع الفريق، وليس استهلالك الوقت في الانتظار حتى تتضح الصورة، ونخشى أن يداهمنا الوقت بعدم تسجيل اللاعب وخسارة جهوده في الفترة المقبلة».

وقال: «المادة 6 من التعميم السنوي رقم 1 للجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين تشير إلى أنه لا يتم تسجيل اللاعب الأجنبي إلا بعد تسلم شهادة الانتقال الدولية الخاصة به، وفي حال عدم وصول شهادة الانتقال الدولية خلال 7 أيام من تاريخ طلب الشهادة، يتم الانتظار لمدة 15 يوماً من تاريخ طلب الشهادة، فإذا لم تصل الشهادة الدولية خلال 15 يوماً يتم عندها تسجيل اللاعب بشكل مؤقت على أن يصبح التسجيل المؤقت تسجيلاً دائماً بعد مرور سنة من تاريخ تسجيل اللاعب حسب نص المادة 8 - الفقرتين 4 و6 من الملحق رقم 3 في اللائحة الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا