• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

العين يصل إلى النقطة الـ 37

«الزعيم» يستعيد ذكريات «لحن الرباعيات» في «الشباك البرتقالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

صلاح سليمان

واصل العين عزف «لحن الرباعيات» في مواجهاته أمام عجمان، وبعد سيمفونية الجولة الثانية يوم 28 سبتمبر الماضي على أرض عجمان بنتيجة 4 -1، كرر «الزعيم» عزفه المنفرد مساء أمس الأول، ولكن برباعية نظيفة، ضمن الجولة الـ 15 لدوري المحترفين لكرة القدم باستاد طحنون بن محمد بالقطارة، أنهى «البنفسج» الشوط الأول بهدف، حمل توقيع الفرنسي إيكوكو، وأضاف أليكس بروسكو وعمرو عبد الرحمن من ضربة جزاء ويوسف أحمد موسى بقية الأهداف في الشوط الثاني، ليصل حامل اللقب برصيد الصدارة إلى 37 نقطة، وبهذه الخسارة يبقى عجمان في مركزه العاشر برصيد 15 نقطة.

دفع الروماني أولاريو كوزمين مدرب العين في بداية اللقاء بتشكيلة ضمت كلاً من الحارس محمود الماس، ورباعي الدفاع محمد أحمد وخالد عبد الرحمن وإسماعيل أحمد وفارس جمعة وفي الوسط علي الوهيبي والروماني ميريل رادوي وهلال سعيد وعمر عبد الرحمن، بينما قاد الهجوم الثنائي الفرنسي جيريس إيكوكو والأسترالي أليكس بروسكو، واحتفظ كوزمين بثنائي المنتخب الحارس داوود سليمان ومهند العنزي في قائمة البدلاء.

أما العراقي عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان، فقد بدأ المباراة بالحارس يوسف الزعابي وسمير إبراهيم وإسماعيل الجسمي وفونكي سي وعلي خميس وأحمد الياس وصالح بشير ووليد أحمد حسن وبوريس كابي وجاسم علي وإدريس فتوحي. وجاءت الدقائق العشر الأولى بمثابة «جس النبض»، وشهدت محاولات ضعيفة من الجانبين تعامل معها المدافعون بكل دقة وهدوء، ولكن كان العين الطرف الأخطر والأكثر سيطرة ووصولاً إلى مرمى المنافس.

وتلوح فرصة تسجيل هدف لمهاجم «الزعيم» أليكس بروسكو عندما تلقى تمريرة من زميله إيكوكو الذي أرسل كرة يسارية قوية سيطر عليها الحارس يوسف الزعابي على دفعتين، ولكن إيكوكو يعوض الفرصة المهدرة بعد ثوان، عندما تسلم عمر عبد الرحمن الكرة، ومررها إلى هلال سعيد الذي بدوره هيأها إلى إيكوكو داخل المنطقة، ولم يتوان في تسديدها قوية زاحفة سكنت الشباك على يمين الحارس ليهدي «البنفسج» الهدف الأول.

ويواصل العين سيطرته على اللقاء، وقام بمحاولات عدة لزيادة غلته من أهداف، في الوقت الذي لم تتوقف فيه الهجمات «البرتقالية»، وكاد بوريس كابي من إحداها أن يدرك التعادل عندما تسلم الكرة، وانطلق بها من جهة اليمين، وتوغل داخل المنطقة في حراسة المدافع إسماعيل أحمد، حتى وصل إلى خط المرمى من الناحية اليمنى، ولعبها عرضية برازيلية مرت من الجميع أمام المرمى، بما فيهم فونكي لتضيع فرصة ثمينة للفريق الضيف.

وتزداد درجة الإثارة، ويرتفع «رتم» أداء الفريقين، ويحصل كلاهما على عدد من الفرص أمام المرميين، ولكن دون جدوى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا