• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

استقالة مسؤول بالبنتاجون انتقد محامي أسرى جوانتنامو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

واشنطن- وكالات الانباء: أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاجون) ان مسؤولا في الوزارة يعنى بالمسائل المتعلقة بالسجناء في جوانتانامو، قد استقال من منصبه بعد تصريحات مثيرة للجدل ادلى بها في يناير حول محامي المسجونين. وقال المتحدث برايان وايتمن ان كولي ستيمسون مساعد نائب وزير الدفاع المسؤول عن السجناء ''قدم استقالته'' وان وزير الدفاع روبرت جيتس قد قبلها. واضاف ''نظرا الى الجدل الذي يخصه شخصيا، فقد قرر ان ذلك سيعوق قدرته على ان يكون فعالا في منصبه''.

من جهة أخرى وجه ممثل للادعاء العسكري اتهامات لاسترالي ويمني وكندي محتجزين في جوانتانامو. وقال البنتاجون في بيان ان كبير المدعين لمكتب اللجان العسكرية وجه اتهامات ضد الاسترالي ديفيد هيكس واليمني سالم حمدان والكندي عمر خضر وأضاف ان المدعي وجه لهيكس اتهامات بتوفير دعم مادي للارهاب والشروع في القتل في انتهاك لقانون الحرب. من ناحيتها أبدت استراليا ارتياحها لتوجيه الاتهام لديفيد هيكس، وأعرب رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد أمس عن ترحيبه بأنباء هذه الاتهامات قائلا إنه بذل جهودا مضنية لكي يمثل هيكس ''31 عاما'' الذي تحول حديثا إلى الاسلام أمام المحكمة بسرعة. وقال للصحفيين ''أنا سعيد بأن الامور وصلت أخيرا إلى وضع يتم فيه توجه الاتهامات، إنهم يزعمون أنه رغم معرفته الكاملة بما حدث يوم 11 سبتمبر انضم مجددا لـ طالبان . وقال ميجور ميشال موري محامي هيكس الاميركي في بيان له إن الاتهامات الجديدة قد تؤدي للحكم على موكله بالسجن مدى الحياة. وترغب أحزاب المعارضة في البرلمان الاسترالي من هاوارد أن يضغط للافراج عن هيكس بكفالة ريثما يمثل أمام اللجنة العسكرية. وربما يتعامل هاوارد الذي يخوض انتخابات عامة قبل نهاية العام مع القلق الجماهيري عن طريق ضمان أن هيكس سيكون خرج من جوانتانامو قبل أن يتوجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع.