• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

اختتام ورشة التخطيط الأمني بشرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: شهد الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي اختتام أعمال ورشة التخطيط الأمني قصير المدى، التي نظمها المركز، بحضور الدكتور فريدون محمد نجيب المنسق للدورة والتي شارك فيها 6 ضباط من شرطة دبي.

وأكد الدكتور مراد في كلمة اختتام أعمال الورشة، حرص شرطة دبي على التخطيط كأسلوب عمل ونهج للإدارة، من أجل تحقيق الأهداف المنشودة، بأعلى درجة من الكفاءة، إلى جانب إثراء الفكر التخطيطي، بالاستخدام الأمثل للإمكانيات المتاحة، وتعزيز المكتبة الشرطية العربية، حيث نظمت العديد من المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية، وأجرت العديد من الدراسات التخطيطية التي تساند عملية التخطيط بمختلف أبعاده الزمنية والمكانية، ومن تلك الدراسات: المدخل إلى التخطيط الشرطي، وتخطيط العمليات الخاطفة، وتخطيط عنصر الوقت في العمليات الأمنية الحرجة، والتخطيط لاحتواء التوترات الأمنية.

وأشار إلى أن أهداف الورشة، تمثلت في تعريف الدارسين بأهمية التخطيط الأمني قصير المدى في العمل الشرطي، وأسس التخطيط الأمني قصير المدى خاصة فيما يتعلق بتقدير الاحتياجات ومواجهة مشكلات العمل خلال المستقبل القريب، منوهاً بأن برنامج الورشة تضمن استعراض العديد من الموضوعات التخطيطية، منها: أساسيات التخطيط قصير المدى للعمل الشرطي، وأساسيات التخطيط الأمني، وأنواع التخطيط الأمني حسب المدى الزمني، وأهمية التخطيط الأمني قصير المدى للعمل الشرطي.

كما تضمن البرنامج، طرق تحديد الأهداف المأمول تحقيقها على المدى القصير، والأساليب الكمية للتخطيط الأمني قصير المدى، والتخطيط الأمني قصير المدى في حالة التأكد والتخطيط الأمني قصير المدى في حالة عدم التأكد، وأدوات التخطيط الأمني قصير المدى، وتطبيقات عملية باستخدام بيانات واقعية، إلى جانب المحاضرات النظرية، إجراء تطبيقات عملية باستخدام بيانات واقعية، لإعداد خطط أمنية لمواجهة بعض المشكلات والعمليات الشرطية. وفي ختام الحفل قام مدير مركز دعم اتخاذ القرار، بتكريم المشاركين في الورشة، والمحاضرين الذين ساهموا بشكل كبير في إنجاح فعالياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال