• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

هيئة الهلال الأحمر تطلع على الأوضاع الإنسانية في المالديف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

مالي ـ ''وام '': أكد سعادة عبد الله محمد المحمود مدير إدارة المشاريع والتنمية بهيئة الهلال الأحمر رئيس وفدها الذي يزورالمالديف حاليا ضرورة تقديم العون والمساعدة للشعب المالديفي لأنه في حاجة ماسة للمساعدات من أجل تخفيف المعاناة عن أبنائه خاصة المشردين نتيجة المد البحري '' تسونامي '' الذي اجتاح البلاد عام .2004

وأكد سعادته خلال اجتماع عقده الوفد مع عدد من كبار المسؤولين المالديفيين على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر بتقديم المساعدات للمنكوبين والمشردين من فيضان تسونامي.

ضم الجانب المالديفي الذي التقاه الوفد بمقر وزارة الخارجية أمينة دادي نائبة وزير الخارجية وريلوان شريف وكيل وزارة المالية والاقتصاد وحسين نياز مدير الإدارة الاقتصادية بوزارة الخارجية وسو شاذا حليم مديرة مركز الكوارث بوزارة الكوارث وطارق إبراهيم مدير إدارة التطوير بوزارة التخطيط بالمالديف.

حضر الاجتماع أيضا جيري تالبوت ممثل الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر الدولي في المالديف.

وقال سعادة رئيس وفد الهلال الأحمر إن الجانب المالديفي أطلع وفد هيئة الهلال على احتياجات الشعب المالديفي من المشاريع الإنسانية الإنمائية خصوصا المساكن والبنية التحتية لأن معظم المباني تهدمت وتصدعت ويطالبون بإقامة مساكن جديدة للمشردين والمنكوبين من فيضان تسونامي وكذلك محطات تحلية مياه صغيرة في الجزر ومدارس ومساجد حيث يوجد أكثر من 139 جزيرة مأهولة من بين 1120 جزيرة تضمها دولة المالديف. ونوه الى الحاجة إلى مراكز اجتماعية وميناء موضحا أن العديد من العائلات لاتزال مشردة في الجزر التي غطتها مياه تسونامي حيث يعيشون في العراء والأكواخ والبيوت الخشبية. وأكد أهمية تقديم الدعم والمساعدة وإقامة مساكن لهذه الفئة لتأمين معيشة أفضل للأسر التي فقدت الاستقرار منذ أن دمرت منازلهم.

دراسة المشاريع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال