• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

397,4 مليار درهم الناتج المستهدف عام 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

دبي: محمود الحضري ومنى بوسمرة:

كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أمس عن ملامح خطة دبي الاستراتيجية ،2015 تتويجا لنجاح الخطة السابقة 2001- ،2010 والتي حققت أهدافها في خمس سنوات فقط بدلا من عشر سنوات، الأمر الذي كان دافعا لوضع خطة جديدة حتى العام ،2015 لافتا سموه إلى أنه يطمح لتحقيق أهداف الخطة في وقت أقصر، خصوصا أن الخطة ترتكز على سجل من الإنجازات السابقة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومختلف المجالات. وقال سموه: تستهدف الخطة تحت شعار ''دبي.. حيث يبدأ المستقبل'' إلى ترسيخ مكانة دبي والوصول بالناتج المحلي الإجمالي إلى 108 مليارات دولار ''397,4 مليار درهم'' مقابل 37 مليار دولار ''136,1 مليار درهم'' في العام ،2005 والمحافظة على معدلات النمو الاقتصادي بواقع 11 % سنويا، ورفع معدل حصة الفرد من الناتج الإجمالي المحلي إلى 44 ألف دولار ''161,9 ألف درهم'' في العام ،2015 مقابل 31 ألف دولار ''114 ألف درهم'' في العام .2005

وأضاف سموه: إذا كان المثل يقول بأن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة، فإننا سنجعل الأرض تنتج ذهبا وفضة، من خلال خططنا، ولتكون دبي موقعا رياديا يستقطب أفضل العقول، ويطيب الإقامة فيها للعيش والعمل، وهو مرجعنا لأن تصبح دبي مدينة عالمية، مؤكدا على أن الخطة ليست وثيقة صماء بل قابلة للتطوير، لتحقيق طموحاتنا، في بناء الإنسان الذي سيتم بالتعليم وبالتعليم.

زيادة الإنتاجية

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن الخطة تهدف إلى زيادة الإنتاجية بمعدل 4 في المئة سنويا، ودفع القطاعات القوية الحالية إلى آفاق جديدة على المستويات المحلية والعالمية، وتأسيس قطاعات قوية جديدة ذات أفضلية تنافسية، وتشجيع الابتكار بهدف تطوير قطاعات جديدة وزيادة الإنتاجية، موضحا سموه أن الخطة تتبنى توجهاً استراتيجياً يركز على القطاعات الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية، والتي ساهمت كمحركات أساسية في ارتفاع معدل النمو الفعلي للناتج المحلي الإجمالي إلى 13% سنويا منذ العام .2000

وأكد سموه على أن الخطة الاستراتيجية 2015 تسعى إلى تحقيق رؤية دبي عبر تضافر جهود مختلف الجهات الحكومية، وضمان وجود إطار مشترك لعمل هذه الجهات، وبناء شراكة قوية بين الحكومة والقطاع الخاص والذي أصبح شريكا مهما في التنمية الاقتصادية، موضحا سموه بأن الخطة تركز على خمسة مجالات أساسية تتمتع بإمكانيات نمو كبيرة وتشمل التنمية الاقتصادية، والتنمية الاجتماعية، والبنية التحتية والأراضي والبيئة، والأمن والعدل والسلامة والتميز الحكومي، كما تم وضع خطط قطاعية في كل مجال من هذه المجالات بهدف صياغة مجموعة من المبادئ التي ستعتمد عليها عمليات التطوير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال