• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

"جونينيو".. أَستحقْ جائزة أفضل من يسدد الضربات الثابتة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

إعداد- أنور إبراهيم:

هو أول لاعب أجنبي في فرنسا يفوز بلقب أحسن لاعب أجنبي في دوري الدرجة الأولى الفرنسي ثلاثة مواسم متتالية آخرها الموسم الماضي، ورغم نجوميته وشهرته الكبيرة مع ناديه ليون متصدر الدوري بلا منافس وحامل لقب البطولة لخمسة مواسم متتالية، إلا أنه لم ينل شرف اللعب كأساسي مع منتخب السامبا في مونديال 2006 في ألمانيا وإن كان قد اختير ضمن قائمة الفريق الذي شارك في البطولة.

وفي حوار مع مجلة ''فرانس فوتبول'' قال جونينيو: لم أندم مطلقاً على كوني ألعب لفريق أوليمبيك ليون الفرنسي، بل أنا سعيد بوجودي هنا وأحاول أن ألعب دور لاعب خط الوسط كما ينبغي بقدر الإمكان من خلال صناعة الكرات لزملائي بالتمرير المتقن وأيضاً القيام بواجباتي الدفاعية مع تميزي بمهارة التسديد وخاصة تسديد الضربات الثابتة.

ورداً على سؤال حول ما ينقصه لكي يكون لاعباً أكثر قوة، قال: بعض السرعة ولكن لحسن حظي أنني أملك نظرة جيدة للملعب وهذا يسمح لي برؤية الملعب سريعاً، وبالتالي سرعة نقل الكرة الى زميل.

وأضاف جونينيو: ولكن في الوقت نفسه تنقصني سرعة التصرف في الكرة على بعد عشرة أمتار من مرمى المنافس (يقصد داخل منطقة جزاء المنافس)، وأكد جونينيو أن مستواه يتقدم مع ليون موسماً بعد الآخر لدرجة جعلته يقول: إن أفضل موسم له لم يأت بعد.

ولأن ليون يكاد يكون قد حسم بطولة الدوري الفرنسي لصالحه هذا الموسم، فقد سألته المجلة عن أحلامه الأخرى في ،2007 فقال جونينيو: أحلم بالفوز بدوري الأبطال الأوروبي مع ليون، لأن ذلك سيكون شيئاً رائعاً، وأعتقد أننا نملك القدرة على تحقيق هذا الحلم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال