• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

موظفو سنغافورة يفضلون رئاسة المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

سنغافورة-د ب أ: قالت دراسة أجراها معهد سنغافورة للموارد البشرية امس إن معظم كبار الموظفين التنفيذيين يعتقدون أن النساء رؤساء جيدات ولكن عددا محدودا ظل محافظا على رأيه بأن الرجل يكون أكثر من الناحية الطبيعية عندما يكون في موضع المسؤولية.

وبحسب النتائج التي نشرتها صحيفة بيزنس تايمز قال 64 بالمئة من الموظفين الذين شملهم الاستطلاع إن النوع لا يمثل فرقا عندما يتعلق الامر بالقائد الجيد. وحافظت نسبة 31 بالمئة على رأيهم بأن الرجال سيكونون رؤساء أفضل فيما اعتقدت نسبة أربعة بالمئة أن النساء هن الافضل. ويعمل معظم من شملهم الاستطلاع في قطاع الصناعة ونحو نصفهم في شركات متعددة الجنسية. وتصدرت الاخلاق والامانة قائمة مزايا القيادة المطلوبة بحسب 53 بالمئة من المستطلعة أراؤهم وعددهم 193 معظمهم من مدراء قطاع الموارد البشرية. واختار 52 بالمئة من المبحوثين القدوة الحسنة في القيادة لتتصدر هذه المزايا وأعقبها رؤية القيادة واختارها 51 بالمئة فيما اختار 48 بالمئة الاتصال و38 بالمئة المسؤولية و36 بالمئة بناء الثقة. أما الصبر فلم يختره سوى 5 بالمئة والالتزام 6 بالمئة فقط.

ولم يشر إلى أن رئيسه يحمل اثنتين من هذه المزايا إلا واحد من بين كل ثلاثة من المستطلعة آراؤهم. ولا يرى العديد أن رؤساءهم يتميزون بالرؤية أو الالهام أو الحافز أو المعرفة أو الحكمة أو يمثلون القدوة الحسنة. وقال التقرير إن ''هذا يمكن أن يشير إلى أن القادة عند المستويات العليا ربما يفتقرون لهذه المميزات أو أن تصرفاتهم ورؤيتهم لا يتم توصيلها بطريقة واضحة''. واشتكى نحو 58 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع من أن إنجازاتهم نادرا ما تلاحظ أو لا تلاحظ على الإطلاق من قبل الرؤساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال