• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

افتتاح الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي

«كلاسيكو» الوحدة والعين سلبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي) انتهت قمة الوحدة والعين التي شهدها ستاد آل نهيان مساء أمس، لحساب الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي، ضمن المجموعة الثانية بالتعادل السلبي أداء ونتيجة، ليحصل كل طرف في هذه المواجهة على نقطة التعادل التي لم تلب تطلعاتهما في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور نصف النهائي للمسابقة. وبهذه النتيجة رفع الوحدة رصيده إلى 3 نقاط ليستقر في المركز الثالث على لائحة ترتيب المجموعة، فيما تقدم العين إلى المركز الرابع، بعدما رفع رصيده إلى نقطتين، علماً أن اليوم سيشهد ختام الجولة الثالثة من هذا الدور، والذي ربما ينجلي عن تغيير على ترتيب المجموعة. مجريات الشوط الأول جاءت دون تطلعات الفريقين الذين سعيا إلى إحكام سيطرتهما على منطقة العمليات، لكن دون طائل في ظل انتهاج كليهما أسلوباً دفاعياً ضاغطاً على مفاتيح اللعب، لتبرز في صفوف الوحدة التحركات النشطة لتيجالي في الهجوم وعامر عمر ومحمد الشحي، في المقابل كان العين يركز على الحضور الرباعي ريان بابل وباستوس ودياكيه ولي ميونج إلى جانب المهاجم سعيد الكثيري. وبدا واضحاً افتقاد الفريقين إلى التجانس المطلوب وهو الذي استغرق من كليهما وقتاً لا بأس به قبل أن ينجحا في تنظيم الهجمات، والتي أسفرت من جانب الوحدة عن تسديدة تيجالي بعد مرور نصف ساعة على صافرة البداية، والتي نجح الدفاع العيناوي في إبعادها إلى ركنية قبل أن يتألق حارس العين محمود الماس في التصدي لأخطر فرص المباراة على الإطلاق وتمثلت في ثلاث تسديدات متابعة لعامر عمر حيث نجح في النهاية بالسيطرة على الكرة بطريقة بارعة، وكاد دياكيه العين أن ينهي سلسلة الفرص النادرة التي تخللت الشوط الأول بتسديدة انتهت بين يدي الحارس الحوسني. في الشوط الثاني، تقدم باستوس ليهدر أخطر فرص العين، وتمثلت في تسديدة من داخل المنطقة أبعدها الحارس، وهي التي حركت السكون الذي شاب ألعاب الفريقين، إذ نشطت تحركاتهما في وسط الميدان بعد ذلك لتلوح لتيجالي فرصة التسجيل من تسديدة قريبة أبعدها حارس العين بصعوبة إلى ركنية. ورغم التبديلات التي طرأت على صفوف الفريقين في الشوط الثاني، وكان أبرزها، خروج تيجالي من تشكيلة الوحدة ودياكيه من تشكيلة العين، إلا أن هذه السلسلة من التبديلات لم تحدث تغييراً جذرياً على طريقة لعب الفريقين مع متطلبات مجريات المباراة، التي أعقبها تألق حارس العين الماس في التصدي لتسديدة باوزير، لتمضي الدقائق الأخيرة دون أي تغيير يذكر، سواء على الأداء أو النتيجة التي آلت في النهاية إلى التعادل السلبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا