• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

"نار الأسهم" تلتهم 2,3 مليار درهم من أرباح شركات التأمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

دبي- مصطفى عبد العظيم:

منيت شركات التأمين العاملة في الدولة والمقيدة في سوقي دبي وأبوظبي، بانتكاسة كبيرة في نتائجها المالية للعام 2006 كشفت سوء إدارة غالبية الشركات لمحافظها الاستثمارية ،الأمر الذي أدى إلى تبخر النسبة الأعلى من الأرباح التشغيلية البالغة 1,05 مليار درهم في أسواق الأسهم.

ويظهر تحليل غير رسمي للنتائج المعلنة خسارة شركات التأمين خلال العام الماضي وحده نحو 2,3 مليار درهم من الأرباح التي تحققت في العام 2005 وذلك بعد أن شهدت الأرباح التي سجلتها 22 شركة تأمين انخفاضا قياسيا بلغت نسبته 110% في أعقاب تراجعها إلى 1,41 مليار درهم ، مقابل 3,6 مليار درهم خلال العام قبل الماضي.

ورغم التحسن النسبي في أداء بورصتي دبي وأبوظبي خلال الربع الثالث من 2006 بعد أن تراجعتا بشدة خلال الربعين الأول والثاني والرابع من العام، بالإضافة إلى ارتفاع النشاط الأساسي لهذه الشركات، الا ان ذلك لم ينعكس إيجابا على نتائج القطاع ولم ينجح في تعويض جزء من خسائر الاستثمار في المحافظ.

واستمرت معظم شركات التأمين المحلية في جني أشواك تقلبات أسواق المال بعد أن ضخت جزءا كبيرا من محافظها الاستثمارية في أسواق الأسهم خلال العامين الماضيين، وانعكس تراجع أسواق المال بشكل كبير على الأداء المالي للشركات حيث حقق عدد كبير منها خسائر صافية رغم نمو أعمال التأمين.

ورغم تباين النتائج التفصيلية للشركات التي أعلنت نتائج أعمالها لعام 2006 إلا أن معظمها أظهرت نمواً في الأرباح التشغيلية، وهو ما يعد مؤشراً إيجابياً على تطور نشاط التأمين، وعلى مستقبل جيد لهذه الشركات في حال ركزت على توسيع وتعميق تواجدها في سوق التأمين وتطوير منتجاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال