• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

العالم يحذر وبوش يؤيد المناخ في خطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

واشنطن - باريس - اف ب: اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش موافقته من دون تحفظ على خلاصات تقرير مجموعة الخبراء التابعين للامم المتحدة حول الاحتباس الحراري والذي اعاد جزاء كبيرا من هذه الظاهرة الى العامل البشري حسب ما افاد متحدث باسم البيت الابيض.

وقال المتحدث توني فراتي ''ان هذا التقرير سيساهم مع مجمل ما توصلنا اليه في فهم افضل طريقة للرد على تحديات التغيير المناخي، ونعتقد ان هذه الوثيقة ثمينة جدا'' مضيفا ''هذه الخلاصات مهمة''. وشدد فراتو ايضا على ان ''الرئيس بوش يقول منذ يونيو 2001 ان حرارة الارض ترتفع وان البشر لهم دور مهم في هذا الارتفاع''. وكانت الاوساط العلمية وجهت انذارا لا سابق له حول حجم التغيرات المناخية والمشاكل التي ستخلفها مشددة على مسؤولية الانسان الاساسية في الاحتباس الحراري.

وشددت سوزان سولومون رئيسة مجموعة العمل العلمي لدى عرضها التقرير الرابع لمجموعة الخبراء الحكوميين حول التغييرات المناخية (جييك) اول امس ''ثمة ادلة متقاطعة تظهر ان الاحتباس الحراري هو بشكل اساسي من فعل الانسان''. وهذه القناعة المؤكدة بنسبة 90% لم تكن يوما بهذه القوة منذ انشأت الامم المتحدة في 1988 شبكة الخبراء العالمية الواسعة. ومن المسببات الرئيسية ايضا غازات الدفيئة (في مقدمتها ثاني اوكسيد الكربون) التي تنبعث في الاجواء بسبب نشاط الشركات التي تستهلك الكثير من الطاقة من غاز ونفط وفحم حجري منذ بدء الحقبة الصناعية.

ويتوقع الخبراء بعد جمع نتائج دراسات متقاطعة اعدها آلاف الخبراء ان ترتفع حرارة الارض بين 1,8 الى 4 درجات بحلول نهاية القرن الحالي مقارنة مع الفترة الممتدة من 1980 الى 1999 وهو ''افضل تقدير'' من بين ستة سيناريوهات محتملة.

ويتوقع ان يصل متوسط حرارة الارض الى 14 او 15 درجة مئوية في العام 2007 وفق ارقام هيئة الاحوال الجوية البريطانية. وفضلا عن ارتفاع درجات الحرارة قد يرتفع مستوى المحيطات حوالى 60 سنتيمترا في حين يعتبر الخبراء انه من ''المرجح جدا ان تستمر وتيرة موجات الحر الشديد ودرجات الحرارة القصوى والامطار الغزيرة في التزايد وان تصبح اكثر انتظاما''.

ويشدد العالم الفرنسي جان جوزيل ان ''ارتفاع مستوى المحيطات 40 سنتيمترا يعني اضطرار 20 مليون شخص الى هجر اماكن سكنهم''، مشيرا الى ان التغيرات المناخية لن تؤثر فقط على ''الاجيال المقبلة فقط بل على الاطفال'' في الجيل الحالي. وهذه المشاكل تثير القلق خصوصا وانها ستستمر

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال