• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في غياب ميسي ونيمار

سقوط مهين لـ «التانجو» و«السامبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

عواصم (د ب أ)

عانى المنتخبان البرازيلي والأرجنتيني لكرة القدم كثيراً في غياب نجميهما نيمار دا سيلفا وليونيل ميسي، وتلقى كل منهما صفعة قوية بالهزيمة في بداية مسيرته بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وأدار الحظ ظهره لراقصي السامبا والتانجو ليسقط كل منهما في فخ الهزيمة مع ضربة البداية لمسيرته في التصفيات ويثير قلق الجماهير، خاصة مع ظهور منتخبات أخرى بمستويات عالية تهدد عرش القطبين الكبيرين.

في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وجه المنتخب الإكوادوري صفعة قوية لمضيفه الأرجنتيني وتغلب عليه بهدفين نظيفين ليخطف المنتخب الإكوادوري ثلاث نقاط غالية في بداية مسيرته بالتصفيات ويؤكد أنه سيكون منافساً قوياً على إحدى بطاقات التأهل للنهائيات المقرر إقامتها في روسيا.

وإنتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ليكتسب المنتخب الإكوادوري ثقة كبيرة ساعدته على قلب الطاولة على رأس التانجو في نهاية الشوط الثاني خاصة مع تأثر المنتخب الأرجنتيني كثيراً بغياب ميسي مهاجم برشلونة الإسباني والذي أصيب خلال مباراة برشلونة أمام لاس بالماس في الدوري الأسباني وتأكد غيابه عن الملاعب حتى منتصف نوفمبر المقبل.

وظل التعادل قائماً حتى الدقيقة 81 التي شهدت هدف التقدم للمنتخب الإكوادوري إثر ضربة ركنية لعبها فيدل مارتينيز وعبرت من جميع لاعبي الفريقين لتصل على رأس فريكسون إيراتزو ليكون الهدف الثاني له فقط في 52 مباراة دولية مع المنتخب الإكوادوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا