• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

واشنطن "قلقة" من تغلغل "حزب الله" في أميركا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

واشنطن - د ب أ: أعرب المتحدث باسم الخارجية الاميركية شين ماكورماك عن قلق بلاده إزاء إمكانية توسع ''حزب الله'' اللبناني وامتداد تأثيره ونشاطاته إلى أميركا الجنوبية، إلا أن ماكورماك أوضح أن واشنطن لم تتوفر لديها حتى الان أي أدلة تفيد بوجود مثل هذا التأثير.

وأضاف ماكورماك أن الادارة الاميركية تسعى حاليا للتحقق من هذه الفرضية، مشيرا إلى أن ''هذه المسألة هي مصدر قلق بالتأكيد، وهو أمر يسعى عملاؤنا المختصون بمكافحة الارهاب إلى التحقق منه''.

وحول التقارير الصحفية التي نشرت في عدد من دول أميركا اللاتينية حول وجود أنشطة لحزب الله في المنطقة الحدودية بين الارجنتين والبرازيل وباراجواي قال المتحدث إنه ''لم تتوفر حتى الان أدلة تثبت صحة هذه التقارير إلا أن ثمة عملاء يعملون حاليا للتأكد من أنشطة حزب الله في أي مكان في العالم''.

وأوضح المتحدث أن المخاوف الاميركية ترجع إلى أن ''حزب الله'' هو ''منظمة إرهابية لديها مصادر تمويل مهمة وخبرات كبيرة وقدرة فائقة على تنفيذ عمليات إرهابية.

وأضاف أنه مما لا شك فيه أن هناك روابط واضحة بين ''حزب الله'' وإيران لان ''إيران هي التي كونت حزب الله''.