• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

اليوم الثاني لفعاليات مهرجان دبي لأبطال المستقبل

«إموشنليس» يطارد نصف مليون استرليني في نيوماركت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

محمد طه (نيوماركت)

تتواصل اليوم فعاليات مهرجان دبي لأبطال المستقبل في عاصمة الخيل بنيوماركت، وتدفع اسطبلات جودلفين بمجموعة من الخيول أبرزها «إموشنليس»، بإشراف شارلي أبلبي، الذي يقود التحدي في جوهرة سباقات اليوم الثاني وأفضل وأغنى سباق للأمهار الناشئة في أوروبا، ألا وهو سباق الفئة الأولى دبي ديوهيرست ستيكس لمسافة سبعة فيرلونج، بمشاركة سبع خيول تمثل صفوة الأمهار الناشئة في القارة الأوروبية تتنافس على جائزة مالية تبلغ نصف مليون جنيه استرليني.

ويعتبر المهر «إموشنليس» مرشحا فوق العادة وبأكثر من سبعة أضعاف من أقرب منافس له، وهو ممثل اسطبلات بالي دويل المهر «إير فورس بلو». وارتقى «إموشنليس» إلى مصاف النجومية ودخل دائرة الترشيح الأولى لهذا السباق، عقب فوزه الكاسح بسباق الفئة الثانية شامبين ستيكس في دونكاستر بمشاركته الماضية، ومنذ ذلك الحين، وهو يؤدي التمارين بأعلى مستوى، كما أفاد مدربه شارلي قائلا «هذا المهر يتمتع بمواهب فطرية وقدرات طبيعية خارقة، فهو يتعلم أسرع من الآخرين، ولا يتطلب جهدا في التمارين ولا في السباق. ذهبنا به قبل أسبوعين إلى ميدان راولي ميال بهدف إكسابه قدرا من الخبرة في ميدان السباق وحتى نتأكد من أنه سيتعامل بشكل جيد مع تضاريس المضمار لاسيما المنحدر الحاد بالقرب من خط النهاية، كما أن الفارس وليام بيوك الذي قاده في التمرين قال بالحرف الواحد «لم ألحظ حتى وجود المنحدر»، لقد دخلنا إليه وخرجنا منه بسهولة فائقة، لقد فعل ذلك بأريحية تامة».

وأضاف «أعتقد أن جميع الأمور تصب في مصلحته بسباق ديوهيرست. الأرضية ينتظر أن تكون مثالية أيضا، وهي ضاربة نحو اللين، ونتوقع أن تجف قليلا قبل السباق».

ومن أبرز المنافسين الآخرين في هذا الشوط المثير الذي يكشف عن نجوم المستقبل، المهر «إير فورس بلو» الذي يزاحم بقوة على صدارة لائحة الترشيحات، ويمثل اسطبلات بالي دويل، بإشراف إيدان أوبراين، والمهر لديه انتصاران في الفئة الأولى، ولم يخسر سوى مرة واحدة في الفئة الثانية، عندما حل وصيفا خلف القوي «بوراتينو».

وتدفع اسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بمهرين مميزين هما، «ماسات»، بإشراف باري هيلز، و«تشويق» بإشراف جون جوسدن. وقال الفارس بول هنيجان ردا على سؤال حول الأفضل بين المهرين «الاختيار صعب للغاية، خاصة وأن «ماسات» فاز بسباق مبتدئة، ويصعب تقدير مستواه وحجم التطور الذي طرأ عليه، لكنني كسبت سباق قوائم على صهوة «تشويق». ويستدرك «غير أن مستوى «ماسات» في المشاركة التي خسرها بصعوبة من حصان جودلفين «كيمريك» الذي ذهب لاحقا للفوز في الفئة الأولى، تؤكد جودة مستواه، ولعل هذا ما أقنعني باختياره»! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا