• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مقتل 18 مسلحاً في هجومين على الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

بغداد - ''الاتحاد''، وكالات: أعلن الجيش الأميركي وفاة ثلاثة من جنوده في حادثي سير منفصلين في العراق أمس الأول، مبيناً أنه قتل 18 مسلحاً في هجومين منفصلين بالرمادي ليل الخميس وأمس، وشن غارة جوية على مقر ''تنظيم إرهابي'' جنوب بغداد في وقت ارتفعت فيه حصيلة التفجيرين الانتحاريين في الحلة إلى 73 قتيلاً على الأقل و163جريحاً. وأوضح بيان للجيش الأميركي أن جنديين توفيا مساء أمس الأول في حادث سير على طريق معسكر ليبرتي قرب مطار بغداد، بينما توفي جندي ثالث جراء انقلاب عربته العسكرية شمال بغداد أمس الأول أيضاً. وأعلن الجيش الأميركي مقتل 18 مسلحاً في هجومين منفصلين في الرمادي ليل الخميس وأمس، وشن غارة جوية على مقر ''تنظيم إرهابي'' جنوب بغداد. وأفاد بيان عسكري أن مسلحين هاجموا ليل الخميس الجمعة موقعاً لقوات التحالف بأسلحة خفيفة فردت على النار مستخدمة أسلحة موجهة بدقة لوقف الهجوم ما أسفر عن مقتل 15 مسلحاً على الأقل. وأضاف أن قوات التحالف تعرضت كذلك قبل ظهر أمس إلى هجوم من مبان عدة، استخدم خلاله المسلحون قاذفات صاروخية ما دفع بالقوات إلى استخدام أسلحة موجهة بدقة. فقتل ثلاثة من المسلحين على الأقل. واعلن الجيش الاميركي سقوط مروحية له شمال بغداد مبينا أنه يحقق للتعرف على اسباب الحادث، وسقطت ثلاث طائرات هليكوبتر في الأسبوعين الماضيين في العراق ويحتمل أن تكون جميعها أسقطت.

من جهة أخرى ارتفعت حصيلة التفجيرين الانتحاريين وسط سوق شعبي في الحلة، مساء الخميس إلى 73 قتيلاً و 163 جريحاً حسبما أعلن مصدر طبي من مستشفى المدينة العام أمس. وقال الطبيب محمد ضياء: إن ''الحصيلة النهائية لضحايا التفجيريين الانتحاريين ارتفعت إلى 73 قتيلاً و 163 جريحاً''. وأكد المصدر نفسه أن '' حوالي 25 جريحاً في حالة خطرة جداً''. وقال الضابط في الشرطة كاظم الشمري: إن ''انتحاريين يرتديان أحزمة ناسفة فجرا نفسيهما بفارق دقيقة واحدة في سوق المكتبات الشعبي وسط الحلة''. وكشف أن أحد ''عناصر الشرطة في شارع المكتبات حاول تفتيش الانتحاري الأول فور الاشتباه به فسارع المارة إلى الانكفاء والتجمع في مكان واحد فبادر الانتحاري الآخر إلى تفجير نفسه وسط الحشد''. من ناحيته أعلن مسؤول في شرطة خانقين، أمس عن اعتقال ما لايقل عن 50 شخصاً، بينهم ''عدد من العرب''، يشتبه بتورطهم في انفجار قرب حسينية المدينة الثلاثاء الماضي أودى بحياة 12 شخصاً. وقال قائد شرطة المدينة إدريس محمد: ''تم اعتقال 50 شخصاً يشتبه بتورطهم في تفجير الثلاثاء الماضي قرب حسينية للشيعة'' مؤكداً وجود ''عدد من العرب بين المعتقلين''. وأصيب جنديان عراقيان في اشتباك وقع صباح أمس بين قوة عراقية وأخرى بريطانية في البصرة. وأبلغ مصدر في قوة مغاوير الحدود العراقية أن قوة بريطانية تعرضت ''دون قصد'' لكمين من قوات المغاوير العراقية جنوب البصرة مما أدى إلى اندلاع اشتباك أسفر عن إصابة 2 من عناصر المغاوير.