• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

حظر تجول مفتوح بالنجف لإجهاض مخطط لاقتحامها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

بغداد - حمزة مصطفى، وكالات:

مددت السلطات العراقية في محافظة النجف الجمعة حظر التجول الذي فرضته مساء أمس الأول ليصبح شاملا وحتى إشعار آخر، تحسبا لهجوم قد يستهدف المدينة، في حين بدأت القوات العراقية بمطاردة عناصر أخرى تابعة لجماعة ''جند السماء'' في محافظتي الكوت والديوانية، حيث قتل العشرات من أنصار التنظيم المسلح. وقال مصدر رسمي في المحافظة في بيان رسمي إن حظر التجول غير محدد المدة في عموم المحافظة... يشمل كافة المركبات والمشاة بصورة عامة، كما اعتقلت القوات العراقية 200 شخص من المشتبه بهم داخل منطقة الزركة. وقالت الشرطة إن ''حظر التجول الذي فرض الليلة قبل البارحة عقب اشتباكات مع مسلحين، تم تمديده أمس ليشمل كافة مناطق النجف وضمنها الكوفة.

وكان فرض حظر التجول اعتبارا من الساعة 22,00 بالتوقيت المحلي (19,00 تغ) حتى الثامنة (05,00 تغ) من صباح أمس. من جهته، قال المتحدث باسم محافظة النجف أحمد دعيبل إن ''السلطات اتخذت هذا القرار بعد أن تلقت معلومات حول نية مجموعات مسلحة شن هجوم على المدينة''. وأشار دعيبل إلى أن الإجراءات الأمنية احترازية تحسبا لوجود امتدادات لجماعة ''جند السماء'' داخل النجف أو خارجها. وكانت الاشتباكات بين الجماعة الدينية المسلحة ''جند السماء'' وقوات عراقية أميركية أوقعت أكثر من 200 قتيل، وكشفت وجودا محصنا لها شمال مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة. وأوضحت مصادر الشرطة أن ''العناصر المكلفة بالحواجز الأمنية تلقت تعليمات بمنع دخول المدينة أو الخروج منها، وهذه التعليمات تنطبق على السكان أيضا''. وأكدت مصادر أمنية في النجف إغلاق مداخل المدينة القديمة وسط النجف إغلاقا كاملا لاعتبارات أمنية خصوصا أنها تضم معظم مكاتب مراجع الشيعة الكبار، كما أغلقت المحال التجارية. وكان متحدث باسم وزارة الدفاع أعلن الثلاثاء الماضي أن الحصيلة النهائية للعملية التي استهدفت ''جند السماء'' بلغت 263 قتيلا و502 أسير بينهم 210 أصيبوا بجروح. إلا أن نائب محافظ النجف عبد الحسين عبطان أعلن الخميس أن ''خسائرهم كانت كبيرة جدا إذ تم اعتقال ،736 بينهم 448 شابا مقاتلا، و288 نساء وأطفال تابعين لهم، ومقتل أكثر من 300 شخص وجرح بحدود 300 آخرين''.