• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الفوج الأول من بعثة الإمارات يغادر إلى الدمام اليوم

الطائرة تدشن مشاركتها في «أولمبياد الخليج» بمواجهة السعودية الاثنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

مسعد عبدالوهاب وأحمد جمال (دبي)

تغادر عصر اليوم الدفعة الأولى من الفرق الرياضية المشاركة في دورة الألعاب الرياضية الثانية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية «أولمبياد الخليج» خلال الفترة 15 - 26 من الشهر الجاري بمدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية، والتي تشهد مشاركة 3000 رياضي يتنافسون من أجل الهدف نفسه وهو حصد أكبر عدد من الميداليات البالغ عددها 91 ميدالية ملونة مقسمة على 15 لعبة.

وتغادر الفرق من مطار دبي الدولي، حيث يقص شريط افتتاح التجمع الخليجي منتخبا الكرة الطائرة وكرة الهدف للمكفوفين، في حين يواجه أبيض الطائرة، الفريق السعودي بعد غدٍ بصالة الرئاسة العامة لرعاية الشباب بالدمام، ثم يلاقي سلطنة عمان في اليوم التالي مباشرة، قبل أن يلتقي بكل من الفريق البحريني والقطري يومي الخميس والجمعة المقبلين على الترتيب، ليختتم مبارياته 18 من الشهر الجاري بلقاء الفريق الكويتي، فيما يستهل الفريق الوطني لكرة الهدف للمكفوفين منافساته بصالة مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة الثلاثاء المقبل، بمواجهة البحرين، ثم يخوض ثاني لقاءاته في اليوم الذي يليه مع الكويت، على أن يواجه الفريق القطري الجمعة، ثم يخوض اللقاء الختامي السبت المقبل الفريق السعودي.

وتضم بعثة فريق الطائرة عوض المنصوري «إدارياً»، ومراد سنون، وأحمد أبو العطا مدربين، وخالد الحنطوبي حكماً، ورونالدو كوماتشو أخصائي علاج طبيعي وكل من اللاعبين أحمد الظاهري، ومحمد جمعة، وحمدان الظاهري، وأحمد بوحبل، ومحمد السويدي، وماجد الفلاسي، وراشد العزيزي، وخالد الظهوري، وعبد الله السويدي، وعلي العوضي، وماجد بن خائف، وعامر المرزوقي، بينما يضم الطاقم الإداري والفني لفريق كرة الهدف كلاً من محمد المهبلي، وخالد النقبي، ولؤي النقبي، وسمير بلهوشات، وأحمد إسماعيل، ومحمد الياسي حكماً، إلى جانب لاعبي الفريق وهم: عبد الرحمن البستكي، وأحمد النقبي، وسعيد الكعبي، ونواف المسماري، وأحمد العلي، ووليد البلوشي.

وتشارك رياضة الإمارات في التجمع الخليجي بـ 175 رياضياً، بواقع 114 لاعباً، و61 إدارياً وفنياً يخوضون غمار كافة المنافسات في 14 لعبة مدرجة بالدورة عدا كرة القدم وهي الكرة الطائرة، وكرة اليد، وكرة السلة، والسباحة، وألعاب القوى، والفروسية لفئتي قفز الحواجز، وسباق القدرة، ورفع الأثقال، والجودو، وكرة الطاولة، والبولينج، والكاراتيه، وسباقات الهجن، إلى جانب كرة الهدف للمكفوفين.

وكان سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس وفد الإمارات المشارك في النسخة الثانية من الدورة الخليجية، قد أكد على أن الهدف الأساسي هو التواجد في المقدمة وحصد الألقاب وعدم الاكتفاء بالتمثيل فحسب، لأن الثقافة الرياضية المنبثقة من حب التميز والمنافسة الشريفة تحتم على الجميع التعامل مع الأحداث بنظرة شمولية، ترتكز على الاستفادة من المعطيات كافة، وتعزز المسيرة الحافلة لما هو قادم من ارتباطات، بما يخدم الطموحات والآمال المتجددة، مشيراً سموه إلى ضرورة استثمار هذه المشاركة والاستفادة منها بالشكل الأمثل، لاسيما وأن الدورة الرياضية تتسم بقوة مستوى الفرق من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة، الأمر الذي سيكون له مردود إيجابي على أداء الرياضيين بخوض المنافسات مع المدارس المتنوعة، سواء في الألعاب الفردية أو الجماعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا