• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نظمه المعهد البترولي بأبوظبي

مخيم «الحياة الجامعية».. إبداع وتحدٍ ومغامرات في الهواء الطلق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

ورش عمل، فنون القيادة، أنشطة كشفية، وغيرها من الفعاليات المدهشة، مثلت أهم عناصر مخيم «مغامرة الحياة الجامعية»، الذي نظمه المعهد البترولي بأبوظبي، وشارك فيه 265 طالباً، التحقوا حديثاً بالمعهد، لدراسة كل ما يتعلق بالبترول، باعتباره أهم الموارد التي تعتمد عليها الدولة، وبالتالي يحتاج أبناء الإمارات إلى تأهيل مميز، حتى يصبحوا قادرين على التجديد والابتكار، ولا تقتصر حياتهم الدراسية على النمط التقليدي، فيمتزج العلم بالإبداع والطموح والتحدي، ومن هنا تأتي أهمية هذه المخيمات التي ينخرط فيها الطلاب في بداية حياتهم الجامعية.

إضافة جديدة

وقال باسم سيف، مدير الحرم الجامعي للطلاب في المعهد البترولي بأبوظبي «في إضافة جديدة للأنشطة الطلابية، تم الأسبوع الماضي تنفيذ مخيم خاص بالطلاب الجدد حتى يتم تأهيلهم بشكل فعال للحياة الجامعية الجديدة التي بدأوا أولى خطواتها هذا العام، وحمل المخيم اسم «مغامرة الحياة الجامعية»، والتحق فيه 125 طالباً و140 طالبة، ومارست كل مجموعة أنشطتها المتنوعة على حدة، بحيث كان مخيم الطلاب في عطلة نهاية الأسبوع لمدة يومين، أما مخيم الطالبات فقد كان في وسط الأسبوع، حيث شاركت الطالبات في برنامج يوم كامل من السابعة صباحاً حتى الخامسة مساء، خاصة أن كل هؤلاء الطلاب والطالبات من المرشحين للمرحلة التمهيدية بالمعهد، والتي يطلق عليها Freshman Year Experience، ومن متطلبات تلك المرحلة الأكاديمية أن يتعرف الطالب إلى أسلوب الحياة الجامعية من خلال حزمة من الأنشطة والفعاليات التي تقدم له من خلال عمادة الحياة الجامعية بالمعهد البترولي».

تبادل الخبرات

ويقول الطالب عبد الله المعيني إنه وشقيقه التوأم عبد العزيز استفادا بشكل كبير من المخيم الذي قامت فكرته الأساسية على الاعتماد والتواصل مع القيادات الطلابية الموجودة بالمعهد، بحيث تم عمل مجموعة من ورش العمل ودورات فن القيادة وفرق العمل لتأهيل الطلاب الجدد، وبالفعل كان وجوده وبقية زملائه في الحرم الجامعي منذ بداية العام الدراسي خير تأكيد على أهمية المخيم، والذي اشتمل اختيار عشيرة الجوالة بالمعهد لإدارة المخيم والتخطيط المسبق، ووضع البرامج التي تتناسب مع احتياجات المرحلة السنية للشباب، وقد تم الاتفاق على أن يكون «مخيم مغامرة الحياة الجامعية» شعار للمخيم، بحيث يتعرف كل المشاركين إلى كل صغيرة وكبيرة في المعهد البترولي، كما تم ترتيب لقاءات مع الطلاب القدامي المتفوقين ليشاركوا الطلاب الجدد في مخيمهم، بحيث يتم تبادل الخبرات والاستفادة من تجربتهم في تنظيم الوقت، وتحديد القسم الذي يمكنهم الالتحاق به، لكون المعهد يحتوي على أقسام مختلفة منها : قسم هندسة البترول والهندسة الميكانيكية والهندسة الكيميائية وقسم علوم الأرض والهندسة الكهربائية، والانخراط في الأنشطة المختلفة يساعد الطالب على اختيار أفضل الأقسام التي تلائم ميوله وقدراته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا