• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

دخول الشارع قبل التأكد من خلوه تتصدر أسباب حوادث الدراجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: كشفت الإحصاءات التي أعدها قسم السلامة المرورية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي عن أن حوادث الدراجات النارية والهوائية التي وقعت خلال العام الماضي التي بلغ عددها 292 حادثاً، كان 281 حادثاً منها حادث إصابات، أدت إلى وقوع 319 مصاباً، توفي منهم 17 شخصاً، وكانت إصابات 23 شخصاً منهم بليغة، و129 متوسطة، و150 طفيفة، وقد توزعوا بين 263 سائقاً، و27 راكباً، و29 ماشياً.

وحذرت المهندسة ميثاء محمد بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة، من خطورة الوضع على راكب الدراجة عند تعرضه لحادث مروري، منوهة إلى أن التوعية بمخاطر حوادث الدراجات النارية والهوائية جزء مهم من التوعية بمخاطر حوادث المشاة، بسب تعرض جسم الإنسان الذي يتعرض لحادث مروري على دراجة للاصطدام مباشرة بما حوله من محيط صلب، وتدهوره مباشرة، واصطدامه بقارعة الطريق.

من جانبه عبر المهندس بدر مطر الصيري مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق في الهيئة، عن ارتياحه لوجود عدد كبير من الجهات والمؤسسات التي شاركت في حملة سلامة المشاة، منوها إلى أن طلب عدد من المؤسسات والشركات تمديد فترة الحملة، يدل على وعيها بأهمية رسالتها، ويتوافق مع توجه قسم التوعية المرورية لاعتماد البرامج بدل الحملات فيما يتعلق بالمواضيع الملحة، مثل سلامة المشاة، وتمديد فترات تلك الحملات إلى أطول فترة ممكنة، وعدم الاكتفاء بأسبوع واحد أو عشرة أيام، وعدم التوقف عن أية حملة بدأت حتى انطلاق الحملة التالية.

وأوضح أن مخالفة عدم تقدير مستخدمي الطريق التي حلت في الدرجة الثالثة من حيث أسباب حوادث الدراجات، أدت إلى وقوع 39 إصابة، كانت إصابات 3 منهم بليغة، و16 متوسطة، و20 طفيفة، بينما تسببت مخالفة عدم ترك مسافة كافية في 25 حادثاً، توفى نتيجتها شخص واحد، وأصيب 24 آخرون، وسببت مخالفة الانحراف المفاجئ 22 حادثاً أوقعت 20 مصابا توفي أحدهم.

وأضاف: أما مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء فقد أوقعت 20 حادث إصابات، أوقعت 25 إصابة، توفى منهم شخصان، بينما سببت القيادة بطيش وتهور وقوع 11 حادثاً، نتج عنها وقوع 13 مصاباً، توفي أحدهم وسبب الإهمال وعدم الانتباه وقوع 10 حوادث، توفي نتيجتها شخص واحد، وأصيب 10 آخرون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال