• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

المزروعي يفتتح معرض "تراث وفن" في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

افتتح سعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث معرض ''تراث وفن''، الذي يضم نماذج منتقاة لبعض أعمال طالبات جامعة زايد خلال فترة تدريبهن بإدارة ''التراث المعنوي'' التابعة للهيئة.

وهنأ سعادة محمد خلف المزروعي الطالبات على روعة أعمالهن وذكر أنّ الطالبات متطوعات وقد ساهمن كثيراً في إنجاح مشروع الهيئة الكبير الذي يرمي إلى دعم الحرفيين والحرفيات وتشجيعهم للإنتاج في منازلهم، والذي يعد مفخرة لنا.

وأضاف سعادته: ''أنتن الآن تعملن على ترسيخ هذا التراث، ونحن معكن قلباً وقالباً وواجبنا أن ندعمكن أكثر وأكثر''.

ونصح سعادة المدير العام الطالبات ببذل المزيد من الجهد واعمال الفكر والتفكر في أمر التراث، طالباً منهن إعطاء التراث وقتاً أطول لتجويد أعمالهن، فالهيئة تسعى لاستدامة هذا التراث واستمراريته، كما أثنى المدير العام على الجهد الذي بُذل في إعداد صفحة الإنترنت ذاكراً أن الباحثين كانوا يعانون مصاعب جمّة في إيجاد المعلومات الصحيحة والدقيقة، إلا أنه وبفضل هذه الصفحة أصبح من الممكن الحصول على المعلومات الصحيحة بمنتهى السهولة واليسر.

وذكر الدكتور ناصر علي الحميري الخبير بشؤون البحوث والدراسات ومدير إدارة الإثنولوجيا أن هذه التجربة تشجّع على استيعاب المزيد من الطالبات للمساهمة في إنجاز مشروع الجمع الشامل للتراث المعنوي، والإيفاء بمتطلبات ''اليونسكو'' لإعداد قوائم جرد عناصر التراث المعنوي بغية تسجيلها في القوائم التمثيلية للتراث العالمي.

جدير بالذكر أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وقّعت اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة زايد في يوليو الماضي اتُفق خلالها على زيادة مشاركة طالبات جامعة زايد في النشاطات الثقافية لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وإرسال طالبات جامعة زايد لنيل التدريب اللازم في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، والتعاون والمشاركة في تطوير المناهج الدراسية المتعلقة بالمواضيع الخاصة بتراث وثقافة وتاريخ الإمارات في فترة ما قبل التاريخ، والتعاون معاً على تطوير مناهج الدراسة بالنسبة لبرنامج شهادة الماجستير المتوقع تنفيذه في مجال تصميم المعارض والإدارة الجماعية وإدارة التراث واستضافة النشاطات الثقافية الرئيسة لجامعة زايد في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك حسب جدول أعمال محدد وموافق عليه.

وفي إطار هذه الاتفاقية وافقت الهيئة على استضافة ست من طالبات الجامعة من أقسام تكنولوجيا المعلومات والفنون الجميلة والتصميم الإيضاحي، وذلك لقضاء فترة تدريبية مدتها شهرين في إدارة ''التراث المعنوي'' للتدريب وللمساعدة في إنجاز مشروع الجمع الشامل للتراث المعنوي لإمارة أبوظبي ومشروع إحياء وتطوير الحرف والصناعات الشعبية. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال