• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

ورشة "الفهيم البيئية" تؤكد أهمية الغاف بيئياً وتاريخيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

نظمت مجموعة الفهيم ورشة عمل بيئية بقاعة عبدالجليل الفهيم بالمجموعة بأبوظبي في إطار الحملة الوطنية لحماية شجر الغاف بالتعاون مع جمعية الامارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي لصون الطبيعة الذي يرعى أنشطتهما سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة بأبوظبي.

وشهدت الورشة هنادي محمد عبد الجليل الفهيم مدير التسويق بالمجموعة ورزان خليفة المبارك العضو المنتدب مدير جمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي لصون الطبيعة وعدد من الخبراء والمتخصصين في رعاية الغاف بيئيا.

وأكدت الورشة الدور المكمل للجميع من مؤسسات حكومية وأهلية ووسائل إعلام في نشر التوعية البيئية وتحقيق رسالة حماية البيئة، مشيرة إلى أن شجرة الغاف لها ارتباط والتزام اخلاقي وثقافي من جيل الاباء والاجداد حتى وصل عددها في أبوظبي إلى أكثر من ستة ملايين شجرة تقريبا وباتت تمثل نسبة 30 بالمائة من أشجار الغابات التي زرعتها الحكومة.

وأوضحت الورشة أن الجهود التي بذلها المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لتكريس واقع بيئي مشرق حتى أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة مثالا يحتذى به في التحدي والتصميم على تحقيق إنجازات عملاقة في شتى نواحي الحياة للحاق بركب الحضارة والتقدم وبناء دولة عصرية بصورة موازية مع بناء الانسان ورعاية المواطن والنهوض بالمجتمع والمحافظة على التراث والتقاليد. وأكدت الورشة أن حب وتقدير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' للزراعة والتشجير وصل إلى حد منع قطع أي شجرة غاف وغيرها تقديرا منه على حماية البيئة، وأن هذا النهج مستمر في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وإخوانه الشيوخ في بذل كل الجهود لحماية البيئة.

وأوضح المتحدثون بالورشة أن تلك الجهود الحكومية بحاجة إلى تضافر الجهود الأهلية في زيادة الرقعة الخضراء في كل مكان، مشيرين إلى أن حملة حماية شجر الغاف بمساهمة من مجموعة الفهيم تحرص كل الحرص على الحضور الدائم في مثل هذه المشاريع الوطنية التنموية، وفق رؤى منظمة وبما يحقق خدمة المجتمع، حتى يتم اختيارها كشجرة وطنية وبالتصويت والانتخاب. ودخلت الغاف والتي تسمى شعبيا بالعود كذلك في روائع أدبنا الشعبي المحلي، وقديما في شعر الشيخ خليفة بن شخبوط ''رحمه الله'' والشيخ زايد وحديثا في شعر ربيع بن ياقوات وشعر الروائي علي أبوالريش ومحمد خليفة بن حاضر وحميد الدرعي وغيرهم. وأطلع المشاركون بالحملة على جهود الموقع الالكتروني الخاص بالغاف والمزرعة الافتراضية ودعت الورشة الجمهور الى مواصلة المشاركة والتصويت الالكتروني لاختيار شجرة الغاف الشجرة الوطنية لدولة الامارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال