• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محلل يدعو الشركات المدرجة إلى إعادة شراء أسهمها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

دعا محلل مالي الشركات المساهمة المدرجة التي تتوافر لديها سيولة عالية وفائضة عن الحاجة، إلى شراء أسهمها من السوق، خاصة إذا كانت إدارة هذه الشركات تشعر بأن سعر أسهمها في السوق أقل من قيمته العادلة استناداً إلى مؤشرات أدائها ومؤشرات نموها وتوقعات أرباحها ومشاريعها المستقبلية.

وقال المحلل المالي زياد الدباس «يفترض أن تتوافر لدى إدارات الشركات معلومات داخلية ومهمة قد لا تتوافر لنسبة مهمة من مساهميها والمستثمرين في الأسواق، وبالتالي يعتبر شراء الشركات لأسهمها فرصة استثمارية مهمة على المدى المتوسط». وأضاف أن شراء الشركات لأسهمها يحقق العديد من الأهداف، منها تشجيع مساهمي الشركات التي تعلن شراء أسهمها على الاحتفاظ بأسهمهم أو شراء كميات إضافية منها نتيجة ارتفاع الثقة بأسهم هذه الشركات، كما يسهم الشراء الذي قد تصل نسبته إلى نحو 10% من إجمالي عدد الأسهم المصدرة، في تخفيض عدد أسهم الشركة وانعكاس هذا التخفيض على ارتفاع نسبة العائد على رأس المال والعائد على حقوق المساهمين.

وقال الدباس إن بنك أبوظبي التجاري وشركه الواحة هما من الشركات القليلة في سوق أبوظبي اللتان تفصح بين فترة وأخرى عن شراء جزء من أسهمها من السوق بعد أخذ موافقة الجهات الرقابية على هذا الشراء والذي يعكس قناعة إداراتها بجدوى الاستثمار في شراء أسهمها عند مستويات الأسعار الحالية وحيث تعاني الأسواق من ضعف في السيولة وتراجع الثقة وسيطرة البيع العشوائي الذي أدى إلى تراجع أسعار عدد من الشركات المدرجة إلى ما دون قيمتها العادلة.

وقال «يفترض من جميع الشركات التي لديها سيولة فائضة استغلال فرصة السماح لها بشراء أسهمها والمبادرة بالشراء الذي سيساهم في ارتفاع سيولة الأسواق وتعزيز الثقة بالاستثمار في أسهم الشركات المدرجة خاصة وأن تراجع سعر الأسهم في الأسواق ليس له علاقة بأدائها أو أداء الاقتصاد بل بعوامل خارجية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا