• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المؤشرات عجزت عن اختراق مستويات مقاومة مهمة

الأسهم تكافئ توزيعات الشركات السخية بموجة هبوط تكبدها 13 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

ردت أسواق الأسهم على نتائج قياسية وتوزيعات مجزية فاقت التوقعات لعدد من البنوك القيادية بموجة هبوط قاسية خلال جلسة الأمس خسرت معها الأسواق 13 مليار درهم من قيمتها السوقية، في وقت كانت فيه الأسواق تعول على نتائج الشركات لبدء موجة صعود جديدة، بعد فترة طويلة من التداول الأفقي.

وتراجعت الأسواق بأكبر نسبة هبوط يومية منذ بداية العام الحالي تجاوزت 3% لسوق دبي المالي، مما دفع مؤشر سوق الإمارات المالي للتراجع بنحو 1,7%، وسط مخاوف من أن يتجه سوق دبي المالي نحو كسر مستويات دعم جديدة، بعد أن فشل أكثر من مرة خلال 4 أسابيع من تجاوز مستوى 3900 نقطة.

ولم تفلح ارباح قياسية أعلنتها ثلاثة بنوك قيادية بقيمة 8,7 مليار درهم، وتوزيعات مجزية تراوحت بين 23 -50% نقداً، وهى بنوك أبوظبي التجاري، وأبوظبي الإسلامي، ودبي الإسلامي، في دفع الأسواق نحو تحويل تماسكها وتداولاتها الأفقية إلى صعود، حيث فوجئ المستثمرون بموجة هبوط وصلت إلى الحد الأقصى 10% لسهم أبوظبي الإسلامي الذي نمت أرباحه بنحو 21%، وأقر توزيعات نقدية بنسبة 23,3%، الأمر الذي أثار حفيظة مستثمرين من ردة الفعل السلبية للأسواق على النتائج، فيما اعتبرها محللون ماليون ووسطاء، مضاربات مستثمرين محترفين، وفقاً لما قاله وائل أبومحيسن مدير شركة الأنصاري للأوراق المالية.

في حين اعتبر أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، التراجع القوي للأسواق متوقعاً، بعد أن عجزت المؤشرات عن تجاوز مستويات مقاومة ضعيفة استمرت بالتداول قربها منذ أسابيع.

وأضاف أن مؤشر سوق دبي المالي عجز عن تجاوز مستوى المقاومة الضعيف عند 3955 نقطة، رغم استمرار تداوله قربه خلال الأسابيع القليلة الماضي، مما جعل منطقة تداوله قرب هذا الحاجز عالية المخاطر، وبناء عليه فإن تراجع الأمس كان متوقعاً، غير أن تراجعه المباشر حتى الآن لا يصنف بالخطير، حيث لم يتعرض بعد لمستويات دعم ذات قيمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا