• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

أكدت حاجة البرتغال إلى حزمة إنقاذ ثانية

مؤسسة «فيتش» تخفض التصنيف الائتماني لقبرص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

لندن، فرانكفورت (د ب أ) - أعلنت مؤسسة فيتش الدولية للتصنيف الائتماني خفض تصنيف قبرص من «بي.بي» سالب إلى «بي» فقط. كما ذكرت المؤسسة أن توقعاتها بالنسبة للاقتصاد القبرصي مازالت سلبية وهو ما يعني إمكانية خفض التصنيف مرة أخرى خلال الأشهر المقبلة.

وكانت فيتش خفضت تصنيف قبرص في نوفمبر الماضي. وذكرت مؤسسة التصنيف الدولية أن قرارها جاء بسبب التحليل الاقتصادي الذي أظهر أن خطط الحكومة القبرصية لإقراض البنوك القبرصية المتعثرة حوالي 10 مليارات يورو (13,5 مليار دولار)، ستؤدي إلى المزيد من الضعف في الموقف المالي للحكومة وسيرفع معدل الدين العام إلى 140% من إجمالي الناتج المحلي.

وكان التحليل السابق لفيتش يتوقع ارتفاع معدل الدين إلى 120% فقط. وأشارت فيتش إلى أن خطط إقراض قبرص قروض إنقاذ دولية من آلية الاستقرار الأوروبية تتقدم ببطء. وكانت قبرص طلبت هذه القروض منذ أسبوع واحد فقط رغم أنها ألمحت إلى هذه الخطوة لأول مرة منذ يونيو الماضي.

وتتفاوض قبرص مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي، من أجل الحصول على قرض إنقاذ بقيمة 17 مليار يورو (22 مليار دولار).

وأكدت قبرص الأربعاء التزامها بقواعد الاتحاد الأوروبي بشأن الشفافية ومكافحة غسل الأموال، وطالبت بضرورة وقف توجيه الاتهامات لها في هذا الخصوص. وكانت الجزيرة المتوسطية تكبدت خسائر كبيرة في قطاعها المصرفي بسبب أزمة الديون التي تعانيها جارتها الكبرى اليونان، حيث أعلنت في يونيو الماضي عزمها طلب القروض، غير أن الحكومة الشيوعية الوحيدة داخل الاتحاد الأوروبي توقفت فجأة عن اتخاذ العديد من إجراءات الخصخصة التي كانت شرطا للحصول على مساعدة دولية.

ومن المستبعد الآن اتخاذ قرار في ظل الحكومة الحالية إذ من المقرر إجراء انتخابات عامة يوم 17 من فبراير، ويتعين على قبرص أن تقنع المانحين المحتملين بأن المخاوف بشأن عمليات غسل الأموال ليس لها أساس من الصحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا