• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

أسبوع أبوظبي للاستدامة يتناول الحلول اللازمة لمواجهة تحديات المياه

التحلية بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة أفضل حلول ندرة المياه العذبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعمل «مصدر» على تطوير محطات تحلية مياه البحر في دولة الإمارات التي تعمل بالطاقة المتجددة على أن يتم تسويقها تجاريا بحلول عام 2020.

وأبرمت «مصدر» شراكات مع أبرز مطوري تكنولوجيا تحلية المياه عالميا مثل أبينجوا، وديجريمون، وسيديم فيوليا، وتريفي سيستمز، لإطلاق مشروع تجريبي لاختبار وتجربة تقنيات تحلية مياه البحر تتميز بكفاءة عالية في استخدام الطاقة.

ويتضمن المشروع التجريبي أربع محطات جرى تركيبها بمنطقة غنتوت في أبوظبي تعمل لمدة 18 شهراً. وتهدف كل محطة إلى تخفيض استهلاك الطاقة بشكل كبير من خلال الربط ما بين تقنيات تحلية المياه الواعدة التي يجري تطويرها في الجامعات ومراكز الأبحاث العالمية والتطبيقات الصناعية واسعة النطاق التي تعمل من خلال الطاقة المتجددة.

وفي هذا الإطار، يؤكد الدكتور أحمد عبد الله بالهول الرئيس التنفيذي لـ«مصدر» أن المنهجية بعيدة الأمد التي تعتمدها «مصدر» في مشروع غنتوت لتحلية مياه البحر تلقي الضوء على التزام الشركة بتحقيق رؤية أبوظبي 2030.

وقال في بيان صحفي أمس « إن تأمين مصادر المياه مستقبلًا يمثل واحدة من أكبر التحديات التي تواجه دولة الإمارات ودول مجلس التعاون والعالم على حد سواء»، موضحاً أن مشروع غنتوت لتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة المتجددة يجسد مثالا بارزاً على أهمية التعاون بين مختلف القطاعات ودورها في تأمين مصادر المياه العذبة مستقبلا فضلا عن مواصلة مسيرة النمو الاقتصادي. «ويشير الدكتور بالهول إلى أن «مصدر» تتطلع من خلال المشروع التجريبي هذا إلى جسر الهوة ما بين البحوث والتقنيات المتقدمة لتقديم حلول ذات جدوى تجارية يمكن تنفيذها عالمياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا