• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

حامل اللقب يسعى إلى مصالحة جماهيره بعد إخفاقه في «غرب آسيا»

«الأزرق» يتطلع إلى إنجاز جديد مع بداية «المئوية الثانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يناير 2013

الكويت (د ب أ) - يسعى المنتخب الكويتي لكرة القدم إلى التأكيد على استعادة بريقه في بطولات كأس الخليج والتخلص من لعنة خروج حاملي اللقب من الدور الأول للبطولة، عندما يخوض الفريق فعاليات النسخة الـ 21، ودأب حاملو اللقب على الخروج المبكر من رحلة الدفاع عن لقبهم والسقوط في الدور الأول للبطولة، وذلك على مدار النسخ الأربع الماضية، وهو ما يأمل المنتخب الكويتي (الأزرق) في التخلص منه خلال البطولة الجديدة.

ولا يختلف اثنان على الأهمية البالغة لبطولات كأس الخليج بالنسبة للأزرق وما تمثله هذه البطولة في تاريخ الكرة الكويتية خاصة وأن الفريق نجح في حصد اللقب في نصف عدد النسخ التي أقيمت حتى الآن على مدار أكثر من أربعة عقود لهذه البطولة.

وأحرز المنتخب الكويتي لقب البطولة في عشر مرات بفارق هائل عن أكثر المنتخبات الأخرى فوزاً باللقب.

ومر المنتخب الكويتي بعدد من المراحل في بطولات كأس الخليج حيث بدأها بتفوق واضح واستطاع أن يتوج نفسه بطلا في الدورات الأربع الأولى، قبل أن يظهر له أشد منافسيه، وهو المنتخب العراقي الذي خطف ثلاث بطولات في أعوام 1979 و1984 و1988، في حين أحرز الكويت بطولات 1982 و1986 و1990 ليرفع رصيده إلى سبعة ألقاب.

ومع انعدام الاتزان الذي سيطر على المنتخب الكويتي في بداية التسعينيات مثل العديد من أوجه الحياة في الكويت بعد الغزو العراقي، ذهب اللقب في بطولتي 1992 و1994 لقطر والسعودية حتى نجح الأزرق في استعادته مرة أخرى في 1996 واحتفظ به في 1998.

وبعدها غاب المنتخب الكويتي تماماً عن منصة التتويج لخمس نسخ متتالية حتى عاد بقوة في البطولة الماضية التي استضافتها اليمن في 2010 ليتوج الفريق بلقبه العاشر بعد الفوز على السعودية في المباراة النهائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا