• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فقراء يعتمدون حمية غذائية عالية الكلفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

أ ف ب

تتبع نسرين ريبلي المقيمة في أحد أحياء كايب تاون الفقيرة منذ شهرين حمية "بانتينغ" المعروفة بكلفتها العالية إلا أنها أدخلت أخيرا إلى مدن الصفيح في جنوب افريقيا.

هذه الموظفة، البالغة 42 عاما، راضية جدا عن نتائج حميتها التي تثير رغم ذلك الجدل، فهي غنية بالدهون وفقيرة بالسكريات وتلقى رواجا كبيرا في الولايات المتحدة وأوروبا مرورا بافريقيا في السنوات الأخيرة.

وتؤكد نسرين الفخورة بخسارتها سبعة كيلوغرامات في غضون أسبوعين ليصل وزنها الى 103 كيلوغرامات "الكثير من ملابسي باتت كبيرة جدا. ونوعية بشرتي باتت أفضل ويوجه الناس إلي الإطراءات".

وينقسم خبراء التغذية حيال هذه الحمية التي تقوم على استبعاد الخبز والمعكرونة والسكر واعتماد كميات كبيرة من اللحوم والجبن والكريما. إلا أن هذه الحمية التي وضعها البريطاني وليام بانتينغ في النصف الثاني من القرن العشرين تلقى نجاحا في جنوب افريقيا التي يشكل البدناء 20 % من إجمالي سكانها.

وقد أطلقت الممثلة التلفزيونية الجنوب افريقية يوديا سامبسون وأخصائي الطب الرياضي تيموثي نوكس برنامجا لتخفيف الوزن يستند إلى حمية بانتينغ في أحياء ينهشها الفقر.

ومنذ يونيو، تسجل نحو أربعين متطوعا من بينهم رجل واحد، في هذه المجموعة في "اوشين فيو" مدينة الصفيح في كايب تاون.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا