• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الجنائية الدولية» تريد التحقيق بالحرب بين روسيا وجورجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

لاهاي (أ ف ب)

ترغب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في فتح تحقيق في الحرب الخاطفة التي دارت في أغسطس 2008 بين جورجيا وروسيا للسيطرة على اوسيتيا الجنوبية، حسبما أعلنت أمس الأول المحكمة التي أُحيل إليها أول ملف من هذا النوع لنزاع خارج القارة الافريقية.

وذكرت المحكمة في بيان أن المدعية فاتو بنسودة، «قالت إنها ستقدم قريبا طلب موافقة من أجل فتح تحقيق»، مشيرة إلى أنها تجري منذ 2008 دراسة تمهيدية حول هذا النزاع.

وقال المصدر نفسه،«على أساس المعلومات المتوافرة ترى فاتو بنسودة، إن هناك أساساً معقولاً للاعتقاد بأن جرائم تندرج ضمن صلاحية المحكمة ارتكبت في جورجيا».

وتواجهت روسيا وجورجيا في أغسطس 2008 في حرب خاطفة 5 أيام للسيطرة على اوسيتيا الجنوبية الجورجية الانفصالية، انتهت بانتصار موسكو التي اعترفت بعد ذلك باستقلال هذه المنطقة.

وأفاد مكتب المدعية في تقرير صادر في 2014 «من أغسطس إلى آخر أكتوبر على الأقل أقدمت قوات اوسيتيا بشكل ممنهج على ضرب وقتل ومحاولة تخويف الجورجيين».

كما تحدث عن أعمال نهب وإحراق وتدمير «لطرد هذا الجزء من السكان من أراضي اوسيتيا الجنوبية الى جورجيا».

وكان الرئيس الجورجي آنذاك ميخائيل سكاشفيلي المدعوم من الغرب شن ليل 7 إلى 8 أغسطس 2008 هجوما لاستعادة السيطرة على اوسيتيا الجنوبية التي باتت مستقلة بحكم الواقع اثر تفكك الكتلة السوفييتية، فردت روسيا واجتاحت جزءاً من جورجيا. واعترفت باستقلال المنطقة المتاخمة لأراضيها، وأنشأت فيها قواعد عسكرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا