• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

جواهر القاسمي توقع اتفاقية تعاون بين المجلس الأعلى للأسرة وبافاريا الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

الشارقة - آمنة النعيمي:

وقعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة أمس بمكتبها بالمجلس الأعلى مذكرة تعاون بين المجلس الأعلى لشؤون الأسرة وولاية بافاريا الحرة ويمثلها وزارة العمل والخدمة الاجتماعية بألمانيا. وأكدت الشيخة جواهر القاسمي في تصريح لها بهذه المناسبة أن التوقيع على هذه الوثيقة يأتي في إطار الحرص على تعزيز سبل التعاون مع المؤسسات بهدف خدمة الأسرة وأفرادها.

وقالت ''لقد سبق أن وقعنا مذكرة تفاهم مع مؤسسات محلية وعربية تخدم نفس الفئة في المجتمع وهذه المذكرة مع طرف ألماني يهتم بصحة المرأة والأسرة ''. مؤكدة أهمية الاطلاع على تجارب الآخرين الناجحة والمتطورة في مجال صحة الانسان عامة والأسرة بشكل خاص، خاصة مع التطور الذي تشهده ألمانيا في مجال الطب.

وأوضحت أنه وبموجب المذكرة سيتبادل الجانبان الزيارات بهدف التدريب ووضع أسس لمشاريع انسانية ثقافية مستقبلية مشتركة بين الطرفين، مؤكدة استعداد المجلس الأعلى لشؤون الأسرة كمؤسسة خدمية لفتح قنوات اتصال مع أي جهة تدعم أهداف المجلس وتضيف الى برامجه خبرات تصب في مصلحة الأسرة بإمارة الشارقة ولصالح مجتمع الإمارات كافة.

وقع المذكرة عن الجانب الألماني كريستا سيتنفنز وزيرة العمل والخدمة الاجتماعية لشؤون الأسرة والمرأة في ولاية بافاريا الألمانية وذلك بحضور سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة مديرة عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ونورة بنت أحمد النومان مديرة مكتب قرينة حاكم الشارقة وصالحة غابش الأمين العام بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

من ناحيتها قالت الوزيرة الألمانية إن المذكرة تتضمن التعاون في مجالات التعليم والتدريب والصحة خاصة فيما يتعلق بالأمراض النفسية والتدريب الصحي بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات الشارقة والعيادات الطبية وفي مجال تبادل الطلاب ومجالات رعاية الأسرة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال