• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

المركز الوطني للتأهيل ينظم مؤتمر الإمارات الدولي عن الإدمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وبدعم من مركز الإدمان الوطني في لندن، المملكة المتحدة، يقوم المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي بتنظيم ''مؤتمر الإمارات الدولي عن الإدمان- UICA''، والذي يعقد في قصر الإمارات بأبوظبي في الفترة من العاشر من مارس لسنة 2007 وحتى الثاني عشر من نفس الشهر.

ويسعى مؤتمر الإمارات الدولي عن الإدمان (UICA) في دورته الأولى إلى تقديم برنامج علمي شامل يتضمن طرق تقديم الخدمات العلاجية والتأهيلية وأفضل سبل الوقاية وبالأخص في النشئ، والعمل الاجتماعي والأطر القانونية، ويفي بذلك بالإهتمامات العلمية المتنوعة بالقضية.

واختير نخبة من أشهر الخبراء الدوليين والإقليميين للعمل على الوصول إلى ما تتطلع إليه إدارة المؤتمر من أهداف، وذلك من خلال طرح آخر ما توصلت إليه البحوث في مجال علاج الإدمان وأحدث الاكتشافات العلمية المرتبطة به. كما يقدم المؤتمر فرصا تعليمية وفيرة ترتبط بتطوير المعرفة المهنية والمشاركة بالخبرة أثناء جلسات المؤتمر العلمية وورش العمل التنفيذي والمناقشات العامة وإتاحة الفرص للربط بين جميع أفرع العمل الخاص باللإدمان.

وقال سعادة عبد العزيز ناصر الريسي رئيس المركز الوطني للتأهيل عن المؤتمر: ''يتزامن مؤتمر الإمارات الدولي عن الإدمان في دورته الأولى مع مرور خمس سنوات من الجهد والعمل الدؤوب منذ انطلاق المركز الوطني للتأهيل الذي تم تأسيسه عام 2002 ليكون منارة تحيط الجميع بخدماتها المتكاملة للعلاج والتأهيل والبحوث والخدمات التعليمية ليس فقط على المستوى المحلي، بل على المستوى الإقليمي مطبقا المقاييس العالمية المعنية بهذا الشأن.''

وأضاف: ''إننا نعمل من خلال إيماننا الراسخ بالقيمة البشرية التي نعتبرها الرصيد الأساسي لأي شعب من الشعوب مهما تنوعت موارده كما علمنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.''

من جانبه أكد الدكتور أحمد يوسف رئيس اللجنة العلمية ورئيس قسم العلاج والتأهيل في المركز أن اللجنة العلمية للمؤتمر قد قامت بتحديد الأهداف للمؤتمر واستقطاب خبراء عالميين واقليميين لتقديم مؤتمر متميز جدا، كما تم ايضا الاتفاق على أن ينعقد كل سنتين وبتغطية إعلاميه عالمية.''

وقال: ''نعمل على توصيل رسالة متوازنة حول عملية العودة الى المجتمع وازالة الحرج عن مسألة الادمان بالاضافة الى التعريف بأحدث العلاجات الدوائية وعلم النفس الاجتماعي.''

وأشار إلى الإهتمام الكبير الذي يلقاه المؤتمر والحرص على حضوره من قبل أهم الشخصيات، ومنها شخصيات من رموز المجتمع.

يهدف مؤتمر الإمارات الدولي عن الإدمان إلى تطوير نظرة المجتمع التقليدية إلى الإدمان، وإلى التركيز على أهم الاكتشافات الجديدة في مجالات إساءة استخدام المواد المخدرة، من الناحيتين الدوائية والنفسية. كما يحضر المؤتمر جمع من أصحاب القرار والقانونيين والباحثين، مما يعطي الثقة بتغيير المفاهيم الخاطئة عن الإدمان وبالفوائد الكبيرة التي ستعود على المرضى بعد تماثلهم للشفاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال